الشاهد: الحرب على الفساد من أولويات الحكومة التونسية

الشاهد: الحرب على الفساد من أولويات الحكومة التونسية
الحكومة تنتظر المصادقة على قانون بإنشاء 4 غرف لدعم الموارد البشرية والرقابة

مباشر: نبه رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد إلى أن دور الأجهزة العليا في تعزيز الحوكمة الرشيدة يندرج في إطار المساعي المتعلقة بإرساء الشفافية ودعم المساءلة، التي تعتبر من مقومات الوقاية من الفساد.

وقال الشاهد، أمس الخميس، إن الحرب على الفساد من أولويات الحكومة، وهي حرب طويلة المدى تلعب فيها الأجهزة العليا للرقابة دوراً أساسياً من خلال ما تقدمه من بيانات عامة عن أوجه استخدام الأموال العامة والكشف عن أوجه سوء التصرف، بحسب وكالة أنباء تونس أفريقيا.

وأضاف أن الحكومة التونسية سعت إلى إنشاء أربع غرف جديدة بهدف تدعيم مواردها البشرية والمادية، في إطار تمكين الإدارة من أداء مهامها الرقابية في مناخ من النزاهة والاستقلالية وفقاً للمعايير الدولية.

وألمح إلى أن الحكومة تنتظر أن تتم المصادقة على قانونها الأساسي المعروض حالياً على مجلس نواب الشعب.

وأعرب رئيس الحكومة التونسية عن تقديره لإدارة المحاسبات على ثراء وجودة تقاريرها المتعلقة بمختلف أوجه الرقابة على المال العام بما تضمنته من توصيات قيمة ساعدت السلطة التنفيذية في تعديل بعض السياسات والبرامج لزيادة فعاليتها.