محللون: حظر شراء العملات المشفرة يمنع الاحتيال ببنوك الإمارات

محللون: حظر شراء العملات المشفرة يمنع الاحتيال ببنوك الإمارات
البتكوين وغيرها من العملات المشفرة تمر حاليا بمراحل تصحيحية

من: محمود جمال

دبي-مباشر: قال محللون لـ"مباشر" ان حظر بعض البنوك الإماراتية  عملية شراء العملات المشفرة بالبطاقات الائتمانية يصب في مصلحة العميل وحمايته من عمليات الاحتيال بالدرجة الأولى والمصارف بشكل عام.

وحظرت بنوك إماراتية مطلع الاسبوع الجاري إجراء أي تحويلات مالية تتم بغرض تداول  العملات المشفرة عبر المنصات الإلكترونية التي تسمح بتداول تلك العملات.

وطالبت إداراتي "الحوالات المالية" و"الامتثال" في تلك البنوك الوطنية بمراقبة وحظر أي تعاملات تتم لهذا الغرض من قبل الأفراد.

وقبل البنوك الإماراتية حظرت معظم البنوك العالمية وخصوصا الأمريكية الكبرى في فبراير الماضية استخدام بطاقات الائتمان لشراء عملة بيتكوين أو غيرها من العملات الرقمية، في خطوة تهدف للحد من المخاطر المالية والقانونية، خاصة عقب تهاوي العملة الرقمية وتراجعها في الفترة الأخيرة.

حالات هسترية

وقال مهند دياك  المحلل الاقتصادي ان التوجه للاستثمار والمضاربة في أسواق العملات المشفرة  التي وصلت لحالات هستيرية دون البحث أو الإلمام بماهية بهذا المجال  أدى الي وقوع الكثير من الضحايا على مستوى العالم لعمليات القرصنة والنصب والاحتيال.

وأشار الى ان  تلك العملات المشفرة والبتكوين بشكل خاص تتميز بتذبب عالي وذلك رغم صعود المستمر الذي شهدته خلال الـ 8 سنوات السابقة.

وأكد ان البتكوين وغيرها من العملات المشفرة تمر حاليا بمراحل تصحيحية وهبوط حاد من كل قمة حيث بتراوح الهبوط متوسط 40% الي 60% مما قد يؤدي الي خسائر فادحة.

وقال إن الدخول في عالم الاستثمار اوالمضاربة بشكل عام يجب أن لايكون عن طريق أموال مقترضة وبالذات في مجال العملات المشفرة ذات التقلبات والمخاطر المرتفعة وبالذات عن طريق بطاقات الإئتمان التي تعتبر
أعلى أدوات الاقتراض من حيث المخاطر.

وأوضح ان المتعامل بتلك البطاقات في العملات المشفرة يكون في حالة الخسارة ان تحققت قد خسر مالا ذو تكلفة عالية حيث الفوائد على المبالغ المستخدمة والغير مدفوعة في البطاقات الائتمانية تصل الي 3.99% شهريا في البنوك داخل الدولة.

وأكد ان دخوله عن طريق تلك البطاقات قد يؤدي الي تعسره على دفع المبالغ المستخدمة ولذلك يعتبر مثل هذه القرارات في صالح المجتمع ككل وحماية للمستهلك من غرر الربح السريع في استثمار ما لا يملك ومن أدوات افتراض ذات كلفة عالية.

وأشار مهند دياك الى ان التحويلات البنكية لم تحظر بشكل كامل بل تم تقنينها لما فيه منفعة العملاء ولحمايهم في الخوض في مضمار يحتاج الي الكثير من الوعي والبحث والفهم والتمحيص.

وقال ان هناك العديد من المستثمرين لا يستطيعون التميز بين الوسيط البروكر وبيوت الصرافة الإلكترونية او كيف يتم تملك هذه العملات وشرائها بشكل حقيقي وبين التداول الوهمي بسعر الصرف على منصات التداول.
وأضاف "قد يكون هناك العديد من عمليات الاحتيال التي قد يقع بها المتعاملين قليلي الخبرة. 

ونوه الى ان هذه الإجراءات تم الأخذ بها في معظم الدول الأخرى ولكن في ظل وجود العديد من الآليات الأخرى لشراء العملات الرقمية وكتحويل بنكي او عن طريق بطاقة الخصم او payball او bitcoinATM.


نتيجة بحث الصور عن تداولات البتكوين
تحولات متسارعة

وقال المدير العام ورئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، إن هناك تحولات متسارعة حول العالم ناتجة عما يعرف بالثورة الرقمية وتنامي استخداماتها.

وأِشار الدكتورعبد الرحمن الحميدي أن تلك التحولات باتت تشكل متغيراً مهماً في الصناعة المالية والمصرفية والخدمات والمنتجات المرتبطة بها، ومنها استخدام العملات الافتراضية.

ونوه بأن تنامي استخدام العملات الافتراضية بما في ذلك على صعيد التحويلات عبر الحدود، يؤدي إلى تداعيات على استقرار القطاع المالي والمصرفي، ويفرض تحديات على المصارف المركزية.