دبي تشهد أول مؤتمر عربي لإدارة الأراضي

دبي تشهد أول مؤتمر عربي لإدارة الأراضي
ل سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي

دبي- مباشر: إنطلقت اليوم فعاليات الدورة الأولى من المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات، الذي تنظمه دائرة الأراضي والأملاك في دبي  للفترة من السادس والعشرين من فبراير، وستتواصل لثلاثة أيام حتى الثامن والعشرين من الشهر ذاته.

وبحسب بيان الدائرة، تستضيف أراضي دبي هذا المؤتمر في إطار الفعاليات التي تقيمها الدائرة بالتزامن من شهر الإمارات للابتكار 2018، وذلك بالشراكة مع البنك الدولي، والشبكة العالمية لأدوات الأراضي وموئل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للمساحة.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "يؤكد تنظيمنا للدورة الأولى من المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات، ريادتنا الإقليمية لهذا المجال. لذا  نتطلع إلى عرض تجاربنا المتقدمة أمام مندوبي الدول الشقيقة، لاسيما وأن المؤتمر يهدف إلى تبادل المعرفة، وتعزيز التعاون الإقليمي، وتنمية القدرات والابتكار في مجال إدارة الأراضي، والإصلاح العقاري لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية".

وأكدت مصادر الدائرة أن عدد  المسجلين  لحضور المؤتمر تجاوز 300 مشارك، وسيحضر العديد من الوزراء والمسؤولون حكوميون من المستوى الرفيع، إضافة إلى المتخصصين والأكاديميين وممثلين عن القطاع الخاص، والوكالات المانحة وممثلين عن المجتمع المدني.

وتتركز المواضيع الرئيسية والعروض التقديمية للمؤتمر على المنطقة العربية، ومن أبرزها الوصول إلى الأراضي لأغراض الأعمال التجارية والاستثمار المستدامين، إلى جانب استعراض سياسة الإسكان والأراضي. وسيستعرض المشاركون التقنيات الجديدة لدعم نظم تسجيل الأراضي والعقارات وسياسات تقييم الممتلكات والضرائب، إضافة إلى مناقشة التعليم والبحث وبناء القدرات في مجال 

سياسات الأراضي وتنظيمها وإدارتها، وسبل حماية حقوق الأراضي والملكية للمشردين واللاجئين، وحماية حقوق المرأة في الأراضي.

وأضاف بن مجرن: "تشهد المنطقة العربية عقدًا من التغير العميق، مع وجود تقدم ملحوظ في بعض البلدان مصحوب بصعوبات في بلدان أخرى. وفي الوقت ذاته، لا يمكننا أن نغفل احتياجات وأولويات الأفراد، والمشاكل والسياسات الاقتصادية والاجتماعية المتميزة. وعلى الرغم من وجود اختلافات واضحة على المستوى الوطني، يمكن ملاحظة القواسم المشتركة والاتجاهات الإقليمية بين الدول العربية". 

ويرى الخبراء في هذا المجال تنامي الإدراك إزاء طريقة تنظيم الأراضي واستخدامها وإدارتها تشكل عنصر أساسي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، وتطبيق حقوق الإنسان، وتطلعات سكان المنطقة، الأمر الذي يكسب هذا الجانب أهمية بالغة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وسيكون المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات منبرًا لمناقشة الخبرات الوطنية المختلفة، وأحدث الأبحاث والتدخلات والابتكارات في قطاع الأراضي.

وسيشمل برنامج المؤتمر جلسات على المستوى الوزاري، وموائد مستديرة فنية، وعرض أوراق بحثية، ودروس رئيسية. وسيتم تنظيم فعاليات جانبية بالتوازي مع المؤتمر الرئيسي.