الإمارات تستحوذ على ربع تكلفة عمليات التجميل خليجياً بمليار درهم

الإمارات تستحوذ على ربع تكلفة عمليات التجميل خليجياً بمليار درهم
عمليات التجميل تشهد إقبالاً كبيراً من الجنسين خاصة من فئة الشباب

دبي – مباشر: قدّرت دراسة حديثة كلفة عمليات التجميل في دول الخليج العربية بنحو أربعة مليارات درهم سنويا، يصل نصيب الإمارات العربية المتحدة وحدها لمليار درهم تقريباً.

وذكرت الدراسة - المقرر مناقشتها ضمن المؤتمر الدولي لجراحة التجميل والترميم الذي سيقام بدبي نهاية الشهر الجاري بمشاركة 250 طبيباً متخصصا في عمليات التجميل من 23 حول العالم - أن عمليات التجميل تشهد إقبالاً كبيراً من الجنسين خاصة من فئة الشباب، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وأكد استشاري جراحة التجميل في هيئة الصحة بدبي والمتحدث في المؤتمر، الدكتور قاسم أهلي، أن الاستثمار في قطاع التجميل بالمنطقة العربية أصبح عامل جذب لأطباء التجميل من مختلف دول العالم.

وحذّر أهلي، من المضاعفات الصحية السلبية لبعض عمليات التجميل التي تجرى في أماكن غير مؤهلة وتفتقر إلى الأطباء المتخصصين.

ونصح بعدم الانجرار خلف الإغراءات التي تقدمها بعض المراكز والإعلانات التجارية والترويجية لإجراء أنواع معينة من جراحات التجميل التكميلية.

من جانبه قال استشاري جراحة التجميل في أمريكا، الدكتور جورج بيطار، إن المؤتمر المزمع إقامته برعاية هيئة الصحة في دبي وجمعية الإمارات الطبية، سيقدم محاضرات مهمة لأطباء بارزين من مصر ولبنان والسعودية وسلطنة عمان والعراق إلى جانب أمريكا والبرازيل وألمانيا والمكسيك والهند وإيطاليا وفرنسا.

ونوه بيطار بأن المؤتمر سيناقش على مدى يومين أحدث مستجدات طب التجميل إلى جانب الأنواع الجديدة من جراحات التجميل التي يجري تطبيقها في الولايات المتحدة ولم تطبق حتى الآن في منطقة الخليج أو المنطقة العربية.

وأشار بيطار إلى الحدث يتضمن جلسات خاصة عن تجميل وترميم منطقة الصدر بعد استئصال الثدي في حالات الإصابة بمرض السرطان.