العراق: استيراد القمح والأرز في 2018 يتوقف على المحصول المحلي

العراق: استيراد القمح والأرز في 2018 يتوقف على المحصول المحلي
الاستيراد مرهون بالانتاج المحلي

مباشر: قال وزير التخطيط العراقي إن حجم واردات بلاده من القمح والأرز خلال العام الجاري سيتوقف على المحصول المحلي هذا الموسم.

جاءت تصريحات سلمان الجميلي، اليوم الأربعاء، خلال مشاركته بفعاليات مؤتمر إعادة إعمار العراق، المنعقد بالكويت، والذي تختتم أعماله مساء اليوم، وفقا لـ(رويترز).

وخلال المؤتمر، أبرزت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) فقد العراق لنحو 40% من إنتاجه الزراعي خلال الـ4 السنوات الماضية، داعية لمساعدة نحو 1.6 مليون مواطن يعيشون بالمناطق الريفية العراقية.

وأشارت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، خلال مشاركتها بالفعاليات المنعقدة بالكويت في الفترة من 12-14 فبراير الجاري، إلى تأثير الحرب على المزارعين العراقين، مما اضطرهم إلى النزوح وترك أراضيهم.

وأوضحت الفاو، أن هناك 12 مليون عراقي يعيشون في المناطق الريفية يشكلون نحو 33% من إجمالي سكان العراق، ويعتمدون على الزراعة في معيشتهم.

وطالبت، بإعادة تأهيل القطاع الزراعي بالعراق، المتضرر من الممارسات الإرهابية على مدار السنوات السابقة، لافتة إلى تضرر واسع بالبنى التحتية بالبلاد المتعلقة بالزراعة وأنظمة الري والصرف، فضلا عن تأثر الخدمات البيطرية هناك.

وكانت الهيئة الوطنية العراقية للاستثمار، عرضت 86 فرصة استثمارية بالقطاع الزراعي في 7 محافظات عراقية، بمساحة إجمالية 1.5 مليون دونم (نحو 357.143 ألف فدان).

وأوضحت خارطة الفرص الاستثمارية التي أعدتها الهيئة للعرض في مؤتمر المانحين من أجل إعمار العراق، أن المشروعات بمحافظات (نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وواسط، والنجف، والديوانية، وذي قار).

كما عرضت الهيئة في مجال استثمارات القطاع التجاري، فرصتين لإنشاء 12 صومعة تخزين غلال وحبوب بمختلف المحافظات العراقية، بسعات تخزينية من 60-100 ألف طن.

ومن ضمن المشروعات المعدة للعرض بالقطاع البحثي، أبرزت الهيئة العراقية إلى عرض مشروع "حاضنة زراعية متكاملة" للأغراض البحثية، إلى جانب حاضنة أخرى تكنولوجية لتنفيذ الابتكارات وبراءات الاختراع، ومن بينها المختصة بالبحوث الزراعية، ومقرهما بغداد العاصمة.

وأشارت الهيئة إلى أن المشروعين يندرجا تحت بند الاستثمارات المتوسطة، والمشتملة كذلك على مشاريع بقطاعات الصناعات الهندسية والإنشائية (6 مشروعات)، والسياحي والترفيهي (مشروعين)، والصحة والتعليم (10 مشروعات).

للمزيد اقرأ: