استمرار التقلبات بأسواق الأسهم ضمن أبرز الأحداث العالمية اليوم

استمرار التقلبات بأسواق الأسهم ضمن أبرز الأحداث العالمية اليوم
مباشر: عادت التقلبات القوية إلى سوق الأسهم العالمية لتكون ضمن أبرز الأحداث العالمية بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط توقعات بشأن موجة بيعية جديدة.
 
وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الجديد "جيروم باول" أن المركزي الأمريكي سيظل في حالة تأهب ضد أيّ مخاطر تهدد الاستقرار المالي بينما رأت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في ولاية كليفلاند أن تقلبات الأسهم غير مضرة للاقتصاد الأمريكي.
 
سوق الأسهم العالمية
 
وخيم التقلب من جديد على سوق الأسهم العالمية، وسط هبوط في البورصات اليابانية والأوروبية في حين تمكنت نظيرتهم الأمريكية من الإغلاق في المنطقة الخضراء.
 
ونجحت مؤشرات الأسهم الأمريكية في الارتفاع عند الختام للجلسة الثالثة على التوالي بعد تقلبات ملحوظة على خلفية موجة بيعية قوية ناتجة عن مخاوف تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة.
 
وتوقع محلل مالي موجة بيعية جديدة في سوق الأسهم خلال مارس المقبل مشيراً إلى أنه من الأفضل الانتظار قبل الاتجاه نحو إعادة الشراء بالأسواق في الفترة الراهنة، لكن "روبرت شيللر" يرى أن الهبوط لا يزال تساؤل مفتوح.
 
وبحسب مسح صادر عن "بنك أوف أمريكا – ميريل لينش"، فإن مدير الصناديق الاستثمارية خفضوا حصة استثماراتهم في السندات إلى أدنى مستوى في 20 عاماً.
 
في حين يؤكد بنك "جولدمان ساكس" أن العائد على سندات الخزانة الأمركية لآجل 10 سنوات سوف يرتفع إلى مستوى 3.5% خلال فترة الـ6 أشهر المقبلة.
 
وعند الإغلاق، تراجع جميع مؤشرات الأسهم الأوروبية مع استمرار موجة بيعية بالأسواق العالمية بقيادة "وول ستريت".
 
كما انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية عند الختام، ليتراجع "نيكي" إلى أدنى مستوى في 4 أشهر تقريباً مع قوة الين الذي صعد لأعلى مستوى منذ سبتمبر.
 
مؤشرات اقتصادية هامة
 
وكشف أكبر اقتصاد في العالم عن حجم ديون الأسر بينما أعلنت المملكة المتحدة بيانات التضخم داخل البلاد.
 
وأكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي في "نيويورك" أن ديون الأسر الأمريكية صعدت لمستوى قياسي جديد في الربع الأخير من العام الماضي عند 13.15 تريليون دولار بفعل صعود الرهن العقاري.
 
وفيما يتعلق بالتضخم، فاستقر مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا خلال يناير بنسبة نمو بلغت 3% كما استقر معدل التضخم الأساسي عند 2.7%.
 
العملات الإلكترونية
 
وتشهد أسواق العملات الافتراضية حالة من الارتفاعات والانخفاضات الطفيفة خلال جلسة اليوم بالتزامن مع توضيح أثاره البنك المركزي الأوروبي حول ماهية "البيتكوين".
 
وتوقع الرئيس التنفيذي لأكبر منصة للعملات الإلكترونية "جيسي باول" أن تصل القيمة السوقية لكافة العملات الافتراضية إلى تريليون دولار خلال هذا العام.
 
وأكد محافظ البنك المركزي في اليابان "هاروكي كورودا" أن العملات الإلكترونية لن تهدد العملات القانونية مثل الين مرجعاً ذلك إلى أن تلك العملات تستخدم في تداولات المضاربة بدلاً من المدفوعات.
 
مكاسب الشركات وخسائر العمال
 
وفي الوقت الذي تواصل فيه الشركات الإفصاح عن نتائج أعمالها الفصلية، تتجه كيانات أخرى لتقليص حجم أعمالها وكذلك العمالة.
 
وكشفت "بيبسيكو" عن أرباح تتجاوز التوقعات في الربع الرابع من العام الماضي كما زاد حجم إيرادات الشركة بالفترة نفسها.
 
بينما تعتزم شركة "جنرال موتورز" إغلاق واحد من مصانعها الأربعة في مدينة "كونسان" في كوريا الجنوبية بحلول نهاية مايو المقبل مع توقعات بإنفاق 850 مليون دولار جراء هذا القرار.
 
وذكر تقرير أن شركة "أمازون" سوف تقيل مئات الموظفين من مقار الشركة في مدينة سياتل الأمريكية بالإضافة لبعض الموظفين العالميين من أجل الاستفادة من تكلفة العمالة في تنمية أعمالها.
 
تراجع النفط وارتفاع الذهب
 
 وتراجعت أسعار النفط عند تسوية الجلسة بفعل توقعات الطلب العالمي ومخاوف زيادة الإمدادات الأمريكية من الخام.
 
وحذرت وكالة الطاقة الدولية من ارتفاع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ما سيؤدي إلى تغييرات درامية في اتفاقية أوبك لخفض الإنتاج لـ1.8 مليون برميل يومياً.
 
أما فيما يتعلق بالمعدن النفيس، فإن سعر الذهب ارتفع عند تسوية جلسة اليوم مدعوماً بضعف الدولار وتقلبات أسواق الأسهم العالمية.