رئيس المجلس الأطلسي: الإمارات لديها رؤية مستقبلية واضحة للطاقة المتجددة

رئيس المجلس الأطلسي: الإمارات لديها رؤية مستقبلية واضحة للطاقة المتجددة
المنتدى يناقش التداخلات الجيوسياسية في أسواق الطاقة العالمية

أبو ظبي - ماشر: أكد رئيس المجلس الأطلسي "فريدريك كيمب" أن دولة الإمارات لديها رؤية مستقبلية واضحة للطاقة المتجددة في إطار التنويع الاقتصادي، مرجحا  يشهد المستقبل القريب دورا أكبر لمزيج الطاقة المكون من الوقود الأحفوري والطاقة المتجددة.

وقال "فريدريك كيمب"، رئيس المؤسسة البحثية الأمريكية، التي تتخذ واشنطن مقراً لها، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام"، اليوم الجمعة، قبيل انطلاق أسبوع أبو ظبي للاستدامة، والذي ينظمه المجلس الأطلسي خلال منتدى الطاقة العالمي بالتعاون مع وزارة الطاقة وشركة أبوظبي الوطنية للبترول "أدنوك"، وشركة مبادلة للاستثمار، أنه يس هناك مكان أفضل من أبوظبي لإقامة الدورة الثانية للمنتدى.

مشيراً إلى أن دولة الإمارات رائدة في إنتاج الوقود الأحفوري والطاقة المتجددة، ولديها رؤية عميقة إزاء الابتكار في قطاع الطاقة بمختلف تخصصاته.

وذكر، أن الدورة الثانية للمنتدى، تناقش التداخلات الجيوسياسية في أسواق الطاقة العالمية والتحديات التي تواجه قطاعات الاستدامة والطاقة وكذلك الفرص المستقبلية.

ونوه، إلى أن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، تستهدف تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70%، ورفع كفاءة الاستهلاك الفردي والمؤسسي بنسبة 40%، وزيادة مساهمة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة المنتجة إلى 44 %، بحيث يسهم الغاز بنسبة 38%، والوقود الأحفوري النظيف بنسبة 12%، والطاقة النووية بنسبة 6%.

وأكد "فريدريك"، أن الأسواق العالمية تشهد حاليا عودة المخاطر الجيوسياسية، ومع استمرار تلك المخاطر فإن أسعار النفط ستواصل الصعود، منوها إلى تصاعد استخدام مصادر الطاقة المتجددة.