تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"كردستان العراق" يستأنف إنتاج النفط بعد توقف وجيز

"كردستان العراق" يستأنف إنتاج النفط بعد توقف وجيز
وقف الإنتاج بسبب مخاوف أمنية

مباشر: قال مصدر بوزارة الموارد الطبيعية بكردستان العراق، أن الوزير آشتي هورامي أمر بالاستئناف الكامل لإنتاج النفط من حقلي باي حسن وآفانا بعد توقف وجيز، وفقاً لـ" رويترز"

وكانت مصادر صرحت لـ"رويترز" بأن اقليم كردستان العراق ، أوقف إنتاج نحو 350 ألف برميل يوميا من النفط بحقلي باي حسن وأفانا غربي كركوك بسبب مخاوف أمنية، عقب تصاعد التوترات مع الحكومة العراقية.

في الوقت الذي حذّرت فيه وزارة النفط العراقية السلطات الكردية من محاولة تعطيل تدفقات النفط الخام من حقل كركوك النفطي.

وصرّح متحدث باسم شركة نفط الشمال لـ(رويترز)، اليوم الاثنين، أن الشركة تلقت إشارات من مسؤولين أكراد بإيقاف عمليات الإنتاج بالحقل لأسباب أمنية، إلا أن الشركة تستوعب أن هذا الأمر وسيلة ضغط على بغداد، بعد تصاعد الأحداث بين القوات العراقية والكردية.

وقال مسؤول بوزارة النفط العراقية، صباح اليوم، إن إنتاج النفط والغاز بمحافظة كركوك يمضي كالمعتاد رغم العملية العسكرية العراقية.

وأضاف المتحدث، أن الشركة تنسق مع الحكومة المركزية ببغداد ووزارة النفط لطلب تدخل قوات الأمن لمنع إقليم كردستان من وقف الإنتاج بالحقل النفطي.

ويبلغ انتاج شركتي نفط الشمال نحو 161 ألف برميل يوميا، كما يبلغ انتاج اقليم كردستان نحو 407 ألف برميل يوميا، من إجمالي انتاج العراق للخام النفط، البالغ 4.4 مليون برميل يوميا خلال يوليو الماضي، وفقا لوزارة النفط العراقية

وكان وزير النفط العراقي، وجه في وقت سابق بإعادة تهيئة خط نفطي قديم وإجراء تعديل بمسار تصدير النفط العراقي من كركوك إلى ميناء جيهان التركي، تفاديا للسيطرة الكردية على الخط الأساسي (كركوك جيهان) المار بأراضي الاقليم شمالي العراق.

وأعلنت القيادة العامة لقوات البشمرجة الكردية في بيان، أن الحكومة العراقية "ستدفع ثمنا باهظا" لحملتها العسكرية على كركوك الواقعة تحت سيطرة الإقليم، متهمة أحد الحزبيين التابعين للاتحاد الوطني الكردستاني بالخيانة لمساعدته الحكومة العراقية في العملية، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

ويخشى العراق انفصال الإقليم الغني بالنفط، خاصة بعد إعلان "كركوك" المشاركة في إجراء الاستفتاء.

وكان وزير النفط العراقي "جبار اللعيبي"، صرح في وقت سابق، أن بغداد مستعدة للحوار مع إقليم كردستان لتسوية الملفات النفطية.