تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

السعودية والإمارات تؤجلان تحصيل ودائعهما من المركزي المصري

السعودية والإمارات تؤجلان تحصيل ودائعهما من المركزي المصري
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

القاهرة – مباشر: أكد محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، موافقة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على تأجيل تحصيل ودائعهما المقرر لها العام المقبل من البنك المركزي.

وأفاد عامر، في حوار لجريدة "الشروق"، بأن مستويات الاحتياطي النقدي الأجنبي ستكون في أمان في ظل إقبال المستثمرين الأجانب على أداوت الدين المصرية مرتفعة العائد.

وأوضح أنه حتى لو تراجع العائد، فلن تتأثر التدفقات كثيراً، حيث إن تراجع مخاطر السوق المصرية جعل منها القبلة الأولى للمستثمرين بين الأسواق الناشئة.

وقال محافظ المركزي المصري، إنه لا يخشى من ضغوط الالتزامات الخارجية المقررة على مصر في العام المالي القادم والتي تقدر بنحو 12.9 مليار دولار، لا سيما وأن الإمارات والسعودية أبدتا موافقتهما على تأجيل تحصيل ودائعهما.

وأشارت "الشروق" إلى أن بيانات حكومية نشرت في مارس الماضي، أظهرت أن مصر تستعد لسداد 12.9 مليار دولار من الديون الخارجية وفوائدها خلال عام 2018، والتي تتضمن الوديعة السعودية بقيمة ملياري دولار خلال عام 2013، و2 مثلهم من الإمارات، بجانب وديعة من الكويت بملياري دولار آخرين، بالإضافة إلى وديعة بقيمة 2 مليار دولار أيضاً حصلت عليها من ليبيا عام 2013.

وقال عامر: "رغم أن مستويات الدين ارتفعت في العام الماضي لكنها استخدمت في البناء والتنمية، وهي جزء أساسي في علاج مشاكل كانت متفاقمة".

وأضاف: "عشان التنمية كان لازم نعتمد على الأسواق الخارجية.. ولولا الاستثمار الأجنبي في الديون كانت الدنيا ولعت.. نأمل في أن ننهي الأمر قريباً بعد نجاح برنامج الإصلاح".

وأكد محافظ المركزي التزامه بالحفاظ على ما تحقق من نجاح في ملف الاحتياطي الأجنبي رغم ضغوط سداد الديون الخارجية "استناداً إلى أن السوق المصرية أصبحت مطلوبة من المستثمرين الأجانب وبيوت الاستثمار الكبرى".

وأضاف عامر أن الصين وافقت على تجديد اتفاق مبادلة العملة بما يعادل 2.7 مليار دولار، وأن البنك جاهز لسداد 3.7 مليار دولار لبنك الاستيراد والتصدير الأفريقي في ديسمبر القادم.