بنك الكويت الوطني يشارك في قمة (NXT) للأعمال المصرفية في منطقة الشرق الأوسط

بنك الكويت الوطني يشارك في قمة (NXT) للأعمال المصرفية في منطقة الشرق الأوسط
وطني NBK 0.00% 783.00 3.00

الكويت - مباشر: شارك بنك الكويت الوطني في قمة إن إكس تي (NXT) للأعمال المصرفية في منطقة الشرق الأوسط التي أقيمت في دبي، ويأتي ذلك في إطار دوره المصرفي الرائد في المنطقة بصفته البنك القائد لمسيرة التطور التكنولوجي في قطاع البنوك بالكويت والمنطقة، حيث عرض تجربته الرائدة في تبني العديد من الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة.

وفي كلمته خلال القمة استعرض مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني السيد/ سوريش باجباي  تأثير العوائق الرقمية على نماذج الأعمال المصرفية التقليدية، وقدم رؤية نوعية بعنوان "الهاتف الجوال أولا"، حيث ناقش فيها تحول عملاء البنوك من الخدمات التقليدية إلى الخدمات المصرفية عبر تطبيقات الهواتف الذكية، كما ناقش أهمية دور التكنولوجيا في تحديث الخدمات المصرفية والمالية.

وقال السيد / باجباي خلال كلمته " إن العالم الذي نعرفه يتغير بسرعة فائقة، فعملائنا اليوم يقودون نمط الحياة "الرقمي"، مستخدمين تعدد المهام المتوفرة في هواتفهم الذكية، فلم تعد الأمور تدور حول الانتشار الجغرافي أو عبر القنوات التقليدية بل امتد إلى ابتكارات الهاتف الجوال أولاً".

وأكد باجباي على سعي بنك الكويت الوطني في مواكبة التكنولوجيا المصرفية لا يقتصر على الاتجاهات العالمية فحسب، بل يسعى جاهداً للاحتفاظ بالوضع السباق الذي ينفرد به محليا وإقليمياً.

وبين باجباي أن نموذج التكنولوجيا المالية يعتمد بشكل رئيسي على التركيز على العملاء (التجربة والولاء والمشاركة)"، مشيراً إلى أبرز التحديات التي تواجه البنوك في الوقت الحاضر والتي تتمثل في القيود التقنية القديمة، اللوائح والأنظمة، التكامل، التحديات الثقافية والحكومية، وقت التسويق، بالإضافة إلى عقبات أمن تكنولوجيا المعلومات.

وأضاف قائلاً: "أن التعاون والشراكة سيعودان بالفائدة على البنوك وشركات التكنولوجيا المالية في آن واحد"، مشيرا إلى أن شركات التكنولوجيا المالية تواجه هي الأخرى رياحاً معاكسة مثل تشديد اللوائح التنظيمية، مخاوف مرتبطة بالأنظمة والقوانين الحكومية وتقييمات العائد على الاستثمار.

وسعياً نحو تحقيق تلك الغاية، قدم باجباي تصوراً للمضي قدماً في ذلك المجال، وذلك بضرورة عقد الشراكات فيما بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية بما يحقق العديد من الفوائد بما في ذلك التكيف التكنولوجي السريع، والاستجابة الفورية لاحتياجات العملاء، والكفاءة التشغيلية، وخفض تكاليف ممارسة الأعمال التجارية، فضلا عن الاستفادة من الدراية الفنية للعملاء.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني يعمل دوماً على تقديم أفضل المنتجات والخدمات المصرفية، والحلول التقنية المتطورة ليوفر لعملائه أفضل تجربة مصرفية دون المساس بأمن المعلومات، حيث يوفر البنك لعملائه سلسلة من الخدمات المصرفية وفقاً لأعلى معايير الأمان والحماية، والتي تشمل خدمة الوطني عبر الموبايل والإنترنت لإنجاز معاملات العملاء بكل سهولة في أي وقت ومن أي مكان، فضلاً عن خدمة الرسائل المصرفية القصيرة لإشعار العملاء بأي تغيير يتم على حساباتهم أو بطاقاتهم، خدمة التواصل عبر تطبيق WhatsApp التي تم إطلاقها مؤخراً خلال فصل الصيف للتواصل والإجابة على تساؤلات العملاء، أجهزة السحب الآلي والإيداع النقدي وغيرها.

كما يجدد بنك الكويت الوطني التزامه بتسهيل معاملات العملاء ومنحهم تجربة مصرفية لا تضاهى من خلال تطوير منتجاته وخدماته، حيث تم مؤخراً تدشين جهاز الصرف التفاعلي الذي يمكن العملاء من التواصل مع أحد موظفي البنك مباشرة بالصوت والصورة دون الحاجة لزيارة الفرع. ويتوفر الجهاز في الأفنيوز من 10 صباحاً حتى 10 مساءً طوال أيام الأسبوع.

وأطلق الوطني مؤخراً خدمة "Tap & Pay" بأعلى المعايير الأمنية بما يعزز مكانة البنك ضمن قائمة أكثر 50 بنكا أماناً في العالم. للمزيد من المعلومات حول خدمة "Tap & Pay" التي يقدمها البنك.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات