أردوغان: السفير الأمريكي تسبب في أزمة ولم يعد مبعوثاً دبلوماسياً

أردوغان: السفير الأمريكي تسبب في أزمة ولم يعد مبعوثاً دبلوماسياً
كانت السفارة الأمريكية قد علقت يوم الأحد الماضي خدمات التأشيرات في تركيا

مباشر: هاجم رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، السفير الأمريكي لدى بلاده، متهماً إياه بافتعال أزمة دبلوماسية بين البلدين، مع عدم اعتباره مبعوثاً للولايات المتحدة.

وذكر الرئيس التركي في مؤتمر صحفي في زيارة للعاصمة الصربية "بلغراد"، اليوم الثلاثاء، أن سفير الولايات المتحدة "جون باس" علق خدمات التأشيرات في تركيا من جانب واحد، عقب اعتقال عامل بالقنصلية الأمريكية، مضيفاً أن "العملاء" قد تسللوا إلى البعثات الدبلوماسية الأمريكية، بحسب "رويترز".

وكانت السفارة الأمريكية قد علقت يوم الأحد الماضي، خدمات التأشيرات في تركيا، بالتزامن مع تقييم التزام السلطات هناك بسلامة موظيفيها ومهامها، كما نوه السفير "باس" في فيديو نشر بوقت متأخر من أمس الاثنين.

وردت السفارة التركية بخطوة مماثلة، لتعلن تعليق تأشيرات السفر كافة للمواطنين الأمريكيين إلى "أنقرة"، لتسجل مؤشرات الأسهم والليرة التركية خسائر ملحوظة، عقب تصاعد الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

وأضاف أردوغان أن أي سفير في أنقرة يتخذ مثل هذه القرارات، ويقول إنها باسم حكومته هي "شيئ غريب"، وأكمل إذا فعل سفيرنا في بلد هذا فلن نبقيه هناك "دقيقة".

وأكدت السفارة الأمريكية أن الادعاءات التي تفيد بأن الموظف بالقنصلية له صلات مع جماعة فتح الله جولن لا أساس لها من الصحة.

وقال رجل طيب أردوغان إن السفير الأمريكي قام بزيارة مكاتب حكومية بعد الأزمة، ولكنني مع الوزراء ورئيس البرلمان لم ولن نقبل طلبه، لأننا لا نراه ممثلاً للولايات المتحدة.

المصدر: مباشر

التعليقات