وزير ألماني: العالم قد يشهد أزمة اقتصادية بسبب "فقاعات الأصول"

وزير ألماني: العالم قد يشهد أزمة اقتصادية بسبب "فقاعات الأصول"
المهمة الرئيسية التي تواجه منطقة العملة الموحدة هي الحد من المخاطر

مباشر: حذر وزير المالية الألماني من ارتفاع مستويات الديون العالمية والقروض غير المستقرة، ما قد يبدأ أزمة اقتصادية جديدة.

وقال "ولفغانغ شويبل" في مقابلة نشرتها صحيفة "فاينانشال تايمز"، اليوم الاثنين، إن هناك خطراً يتمثل في "فقاعات جديدة" تشكلت بسبب تريليونات الدولارات التي ضختها البنوك المركزية في الأسواق المالية.

وضخت البنوك المركزية في الولايات المتحدة واليابان ومنطقة اليورو تريليونات الدولارات في أسواق الأصول، عبر برامج للتيسير الكمي؛ من أجل تحفيز الاقتصاد بعد الأزمة المالية العالمية.

كما حذر "شويبل" من المخاطر التي تهدد الاستقرار في منطقة اليورو وخاصة في الميزانيات العمومية التي تعاني من الديون المتعثرة الناجمة عن الأزمة المالية في 2008.

وكان صندوق النقد الدولي قد حذر الحكومات التي تعتمد على الإنفاق الاستهلاكي المدفوع بالديون لتعزيز النمو الاقتصادي، مشيراً إلى خطر حدوث أزمة مالية عالمية جديدة.

وتأتي تصريحات الوزير الألماني بعد إعلان رئيس صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، بأن العالم يتمتع بأفضل طفرة في النمو منذ بداية العقد الحالي، لكنها حذرت أيضاً من ارتفاع مستويات الديون في العديد من الدول التي تتوسع بشكل سريع في الائتمان.

وأشاد "شويبل" بمبادرات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" لإصلاح الاتحاد الأوروبي، موضحاً أن المهمة الرئيسية التي تواجه منطقة العملة الموحدة هي الحد من المخاطر التي لا تزال مرتفعة جداً.

وأكد أننا سنكون قادرين على الصمود بما فيه الكفاية إذا واجهنا أزمة اقتصادية جديدة.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات