مسؤول برتغالي: أزمة "كتالونيا" مصدر قلق لأوروبا

مسؤول برتغالي: أزمة "كتالونيا" مصدر قلق لأوروبا
البرتغال تتابع أزمة انفصال إقليم "كتالونيا" عن إسبانيا

مباشر: قال نائب وزير المالية البرتغالي، إن عدم الاستقرار السياسي الحالي في إسبانيا يثير القلق في جميع أنحاء منطقة اليورو.

ومن المقرر أن يناقش رئيس حكومة إقليم "كاتالونيا" الأزمة السياسية الحالية في البرلمان غداً الثلاثاء.

وقال "ريكاردو مورينيو فيليكس" في تصريحات لشبكة "سي إن بي سي" الأمريكية على هامش اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في لوكسمبورج، اليوم الاثنين، إن الوضع في إسبانيا ليس مشكلة للبرتغال فقط بل قضية بالنسبة لمنطقة اليورو وأوروبا ككل.

وأضاف أن المؤمنين بالمشروع الأوروبي يشعرون بالقلق تجاه الوضع، وأنه من المهم وجود رؤية قريبة للوضع.

ويبدو أن "كتالونيا" تراجعت عن خططها السابقة بشأن إعلان الاستقلال عن إسبانيا اليوم الاثنين، عقب الاستفتاء الشعبي والذي جاء بتأييد نحو 90% من الناخبين.

وأوضح أن البرتغال تتابع أزمة انفصال إقليم "كتالونيا" عن إسبانيا عن قرب كون الأخيرة هي أكبر شريك تجاري لها، وأن عدم اليقين السياسي هناك يمكن أن يؤثر على الأعمال التجارية بين البلدين.

وقال "فيليكس" إن الوقت قد حان للتحدث لمناقشة وإيجاد حل منظم لرغبة "كتالونيا" في الاستقلال.