"الصناعة": وفد حكومي ورجال أعمال يزورون "الميركوسور" قريباً

"الصناعة": وفد حكومي ورجال أعمال يزورون "الميركوسور" قريباً
وزير التجارة والصناعة

 مباشر - مصر: أعلنت وزارة التجارة والصناعة عن الإعداد لإرسال وفد مصري يضم مسؤولين من القطاع الحكومي ورجال الأعمال إلى دول الميركوسور الأربع، وهي: الأرجنتين والبرازيل وأوراجواي وباراجواي، خلال الفترة القريبة المقبلة.

وقال  الوزير، إنه يبحث حالياً الإمكانات المتاحة وفرص التعاون المشترك بين الجانبين؛ حيث إن هذه الاتفاقية ستسهم في تحسين وتوسيع حجم العلاقات الاقتصادية المشتركة وإبرام صفقات تجارية تحقق مصلحة جميع الأطراف.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير التي ألقاها خلال فعاليات منتدى الأعمال المصري الأرجنتيني، والذي عقد بحضور مارتا جابريلا ميتشيتي نائبة الرئيس الأرجنتيني، وبمشاركة عدد كبير من المسئولين ورجال الأعمال بكلا البلدين.

وقال طارق قابيل، إن واردات مصر من الأرجنتين بلغت العام الماضي نحو 1.5 مليار دولار، أغلبها من السلع الاستراتيجية التي يحتاجها المواطن المصري، وتقل الصادرات المصرية للأرجنتين عن 8 ملايين دولار.

وأشار قابيل إلى مشاركة مصر في الاجتماع الوزاري القادم لمنظمة التجارة العالمية، والذي تستضيفه العاصمة الأرجنتينية بيونس ايرس نهاية هذا العام.

ولفت إلى أهمية مواصلة التركيز على الجوانب المؤدية إلى المشاركة والتنمية كافة ومواجهة التوجهات الحمائية والانعزالية التي أطلت برأسها مرة أخرى في بعض بقاع العالم، والتى لن تؤثر فقط على الاقتصاديات الصغيرة ومتوسطة الحجم، بل ستضع النظام التجاري الدولي في وضع بالغ الصعوبة.

وتابع: "الاقتصاد المصري يشهد حاليا تطوراً ملحوظاً بدعم حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها الحكومة المصرية خلال العامين الماضيين"، موضحاً أن الحكومة تبنت برنامجاً طموحاً للإصلاح الاقتصادي يقوم على أربعة محاور أساسية تشمل تعزيز البنية التحتية والإصلاح المالي والتشريعي، بالاضافة إلى إنشاء عدد من المؤسسات التي تحقق أهداف الحكومة.

وأضاف قابيل أن محور الإصلاح التشريعي استهدف تحسين مناخ الأعمال لجذب المزيد من الاستثمارات؛ حيث تضمن إصدار قانون التراخيص الصناعية وإصدار قانون الولاية على الأراضي الصناعية، وإصدار قانون سلامة الغذاء، بالإضافة إلى إصدار قانون الاستثمار، وغيرها من القوانين المحفزة لبيئة الأعمال.

ولفت الوزير إلى أن المحور الأخير يتضمن إنشاء عدد من المؤسسات التي تركز على تحقيق أهداف الحكومة، ومنها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وهيئة سلامة الغذاء وهيئة تنمية الصادرات، بالإضافة إلى هيئة المثلث الذهبي.

وبلغ معدل النمو 4.3% خلال العام المالي الماضي، وانخفض عجز الميزان التجاري بأكثر من 17 مليار دولار، كما تضاعف الاحتياطي النقدي ليصل إلى 31  مليار دولار أمريكي بنهاية شهر مايو الماضي، بحسب قابيل.

من جانبه قال سفير الأرجنتين بالقاهرة، دواردو أنطونيو، إن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تمتد لأكثر من 70 عاماً، مشيراً إلى أن هذه العلاقات التاريخية تخلق فرصاً ضخمة لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين خاصة بعد الموافقة على اتفاقية الميركسور ودخولها حيز النفاذ.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات