5 أحداث مرتقبة في الأسواق العالمية خلال الأسبوع المقبل

5 أحداث مرتقبة في الأسواق العالمية خلال الأسبوع المقبل
المستثمرون يترقبون إعلان الصين معدل النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام الجاري

من: نهى النحاس

مباشر: نتائج أعمال الشركات، والإعلان عن مستوى الفائدة، ولقاءات اقتصادية، أحداث يترقبها مستثمرو الأسواق العالمية الأسبوع المقبل.

ويفصح البنك المركزي الأوروبي، وبنك اليابان عن قرار السياسة النقدية، كما ستُعلن الصين عن معدل النمو خلال الربع الثاني، تزامناً مع ارتفاع نبرة التشكيك في أدائها الاقتصادي.

قرارات بشأن الفائدة

تعلن عدد من البنوك المركزية في أوروبا وآسيا عن قرار السياسة النقدية الأسبوع الجاري، بعد أن ارتفعت التصريحات الرسمية التي تُلمح إلى تشديد مرتقب للسياسة النقدية.

وفي يوم الخميس المقبل، يُعلن البنوك المركزي الأوروبي وبنك اليابان عن قرار السياسة النقدية.

وكان محضر البنك المركزي الأوروبي عن شهر يونيو كشف أنه ناقش إمكانية تقليل مشترياته من السندات إلى "مستويات أقل" إذا كان ذلك ضرورياً، لكنه مستعد لتغيير حجم أو مدة شراء السندات في حال أصبحت التوقعات أقل من المناسب.

وفي تصريحات لرئيس البنك المركزي، قال إن سياسات التحفيز للبنك تعمل بشكل جيد، وستنتهي بشكل تدريجي مع تسارع أداء الاقتصاد.

كما صرح محافظ بنك إنجلترا بأن لجنة السياسة النقدية للمركزي البريطاني قد تحتاج إلى البدء في رفع معدل الفائدة "قريباً."

كما اتخذ البنك المركزي الكندي قراراً برفع الفائدة لأول منذ 7 سنوات، الأسبوع الجاري.

تطورات بأسعار المستهلكين

وفي أسبوع من المقرر فيه أن يتم الإعلان عن معدل الفائدة في بعض البنوك المركزية، سيتم الإفصاح عن معدل التضخم لمنطقة اليورو والمملكة المتحدة، مع توقعات تطابقها مع التوقعات.

وتُعلن هيئة الإحصاءات الاقتصادية لمنطقة اليورو يوم الاثنين المقبل عن البيانات النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين مع توقعات اتساقها مع القراءة الأولية عند 1.3%.

أما في بريطانيا فستفصح هيئة الإحصاءات الوطنية عن معدل الضخم عن الشهر الماضي يوم الثلاثاء القادم، مع توقعات استقراره أيضاً عند مستويات مايو السابق لها.

وكان مؤشر أسعار المنتجين في المملكة المتحدة ارتفع بنسبة 2.9%، خلال مايو الماضي على أساس سنوي.

جولة جديدة للبريكست

يلتقي مفوض الاتحاد الأوروبي لمحادثات "البريكست"، نظيره البريطاني في بروكسل يوم الاثنين القادم، في جولتهما الثانية لمحادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي، مع شعور الجانب البريطاني من الإحباط إزاء المحادثات.

وفي الشهر الماضي، انطلقت محادثات البريكست رسمياً، ويتناول الجانبان حقوق المواطنين في المملكة المتحدة بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، وبنود قانون "البريكست".

وتستمر المحادثات حتى نهاية 2018، لأن القرار النهائي سيحتاج إلى عرضه على البرلمان الأوروبي والبريطاني، إلا أن هناك إمكانية تمديد فترة المحادثات في حال موافقة كل الأعضاء.

نتائج أعمال مرتقبة

تواصل الشركات الأمريكية الإعلان عن نتائج أعمالها الأسبوع المقبل، وتفصح 70 شركة داخل مؤشر "ستاندرد آند بورز" عن أدائها المالي في الربع الثاني من العام الجاري.

وتعد شركات "جونسون آند جونسون"، و"مايكروسوفت"، و"بنك أوف أمريكا"، وبنك "جولدمان ساكس" أبرز الشركات التي ستُعلن عن نتائج الأعمال.

وكان بنك "ويلز فارجو" أعلن أن أرباحه خلال الربع الثاني نمت بأكثر من التوقعات، إلا أن الإيرادات جاءت أقل من التقديرات.

فيما أعلنت مجموعة "سيتي جروب"، أنها حققت تراجعاً في صافي الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري، لكنها جاءت بأكثر من توقعات المحللين.

النمو الاقتصادي في الصين

ينتظر المستثمرون إعلان الصين عن أدائها الاقتصادي في الربع الثاني من العام الجاري، مع توقعات تباطؤ النمو عند 6.8%.

وكان الناتج الإجمالي المحلي  في الصين نمى بنسبة 6.9% في الثلاثة أشهر الأولى من عام 2017.

وخفضت وكالة "موديز" التصنيف الائتماني للصين للمرة الأولى منذ عام 1989 إلى (A1)، متوقعة تباطؤ معدل النمو.

وقالت "موديز" إن تخفيض التصنيف يعكس توقعات بأن القوة المالية للصين ستتدهور على مدى السنوات القادمة مع استمرار ارتفاع الدين على مستوى الاقتصاد و تباطؤ النمو المحتمل.

مواضيع ذات صلة
المصدر: خاص مباشر

التعليقات