وزيرة: 24% نسبة البطالة بين الشباب في مصر

وزيرة: 24% نسبة البطالة بين الشباب في مصر
وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر

القاهرة - مباشر: قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، اليوم الأحد، إن نسبة البطالة في مصر تبلغ نحو 13%، فيما تصل بين الشباب فقط نحو 24%، وهو رقم قليل على حد وصفها.

وأضافت الوزيرة خلال جلسة نقاشية وزارية حول الجهود الرئيسية في التعامل مع قضية توظيف الشباب، على هامش مؤتمر "الشباب والتوظيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. مهارات أفضل وظائف أكثر"، أن نسبة مساهمة المرأة في المشروعات متناهية الصغر فقط 90%.

وأوضحت الوزيرة، أن القطاع الخاص يفضل في عدد من الوظائف الاعتماد على الذكور عن المرأة لأنه ينظر في بعض الأوقات لالتزاماتها الأسرية، داعية إلى إعطاء فرص متساوية للمرأة لكي تساهم في اقتصاد بلادها وتقديم دور تنموي بجانب دورها الأسري.

وأشارت الوزيرة، إلى أنه في كافة المنح أصبح يتم الاشتراط مع الشركاء في التنمية أن تكون نسبة المرأة 50% في المشروعات، وهناك وحدة متابعة من الوزارة تراجع ذلك في جيمع المشروعات.

وذكرت الوزيرة، أنه بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، تعمل الوزارة على إنهاء إجراءات تأسيس عمل مكتب لتسهيل أعمال سيدات الأعمال.

ونوهت بأن ريادة الأعمال هي محور رئيسي للتغلب على بطالة الشباب؛ حيث إنها تعمل على تحسين سبل العيش وتمكين الشباب اقتصادياً.

وأضافت، أن الحكومة اتخذت خطوات رئيسية في تعزيز روح المبادرة لدى الشباب من خلال تشجيع المنافسة السليمة وخلق بيئة تنظيمية مواتية وتعزيز البنية الأساسية المالية مثل إصدار قانون التمويل متناهي الصغر، وتوفير منتجات مالية متخصصة مثل (التأجير، والتخصيم، ورأس المال الاستثماري، والتمويل الإسلامي)، وإصدار قواعد حوكمة الشركات لتعزيز الشفافية والحوكمة.

وأشارت الوزيرة، إلى أن المشروعات الصغيرة هي المصدر الرئيسي لفرص العمل الجديدة في مصر، وتخلق المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، والتي تشكل أكثر من 98 % من المشروعات، ما يزيد على 85% من فرص العمل في القطاعات الخاصة غير الزراعية، و40% من إجمالي فرص العمل.

ورهنت الوزيرة، تحقيق تنمية شاملة بوضع حلول متكاملة من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى وممثلين عن الشباب والمرأة.

وأشار وزير الشباب والرياضة، خالد عبدالعزيز، إلى التعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى فى توفير فرص عمل للشباب.

 وأكد على ضرورة تدريب الشباب في مختلف المجالات مثل استخراج المعادن والزراعة. 

من جانبه ألمح وزير التكوين المهني والتشغيل بالجمهورية التونسية، إلى أهمية وجود ثقة بين المسؤول والشباب، والتي انقطعت منذ فترة.

وأشار إلى أهمية أن تكون لدى الحكومة والمسؤول ثقة في الشباب، وقدرتهم على تحمل المسؤولية في المستقبل.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات