وزير:السعودية تحقق 17 مليار ريال وفورات من خفض تكاليف المشروعات

وزير:السعودية تحقق 17 مليار ريال وفورات من خفض تكاليف المشروعات
وزير المالية السعودي محمد الجدعان - صورة أرشيفية

مباشر: قال وزير المالية السعودي إن المملكة حققت 17 مليار ريال وفورات إضافية من خفض تكاليف المشروعات الحكومية عبر مكتب ترشيد الإنفاق التشغيلي والرأسمالي الذي أسسته، وفقاً لرويترز.

وأضاف محمد الجدعان، يوم الخميس، أن هذه الوفورات تُعد ثاني الجهود الكبرى التي حققها مكتب ترشيد الإنفاق التشغيلي والرأسمالي منذ تأسيسه، بعد تحقيقه وفورات بقيمة 80 مليار ريال في 2016، بحسب رويترز.

وأوضح الجدعان: "يتحققون فقط مما إذا كانت (المشاريع) تُنفذ بالطريقة الأكثر كفاءة. وقد أوشكوا على إتمام عملهم وحققوا وفورات تقارب 15 ملياراً أو 17 مليار ريال حتى الآن"، دون أن يوضح طبيعة هذه الوفورات.

وقالت مصادر حكومية، في 16 أبريل الجاري، إن المملكة العربية السعودية وجهت الوزارات والهيئات بمراجعة مشاريع غير منتهية بمليارات الدولارات في البنية التحتية والتنمية الاقتصادية بهدف تجميدها أو إعادة هيكلتها، وفقاً لرويترز.

وأكدت المصادر، وفقاً لما نقلته رويترز، أن  مكتب ترشيد الإنفاق الرأسمالي الذي أقيم العام الماضي لتعزيز كفاءة الحكومة يضع قائمة بالمشاريع التي لم تصل نسبة إنجازها إلى 25%.

وقالت فيثفول جولد الاستشارية، في تقرير في يناير الماضي، إن تقديراتها تشير إلى مشاريع حكومية لا تقل قيمتها عن 13.3 مليار دولار تواجه خطر الإلغاء في السعودية هذا العام بسبب الضغوط المالية وتغير أولويات الحكومة، وفقاً للوكالة.

وأشارت إلى أنه من المرجح أن تعطي الحكومة الأولوية للمشاريع ذات المبرر الاجتماعي والتجاري القوي مثل توليد الكهرباء وتحلية المياه، في حين قد يجري تقليص المشاريع الأقل أهمية مثل البنية التحتية الرياضية وبعض أنظمة النقل وربما الطاقة النووية.

ونقلت وكالة بلومبرج عن الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، في أبريل 2016، أن حزمة الإصلاحات الجديدة التي أعلنتها السعودية من المتوقع أن تدر مبلغاً إضافياً يقدر بـ 100 مليار دولار كدخل جديد لاقتصاد المملكة سنوياً، بحلول 2020.

وأضاف الأمير أن 10 مليارات دولار سنوياً ستأتي من ضريبة القيمة المضافة، فضلاً عن 30 مليار دولار ستدرها سنوياً إعادة هيكلة الدعم.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات