محللون يتوقعون صعود الذهب مع استمرار هجمات أوروبا

محللون يتوقعون صعود الذهب مع استمرار هجمات أوروبا
سبائك ذهبية - الصورة من رويترز أريبيان آي

من: محمود جمال

مباشر: قال محللون بأسواق السلع والمعادن لـ"مباشر"، إن تزايد الهجمات ضد المدنيين في أوروبا سيوجه أنظار المستثمرين لسوق الذهب من جديد رغم التكهنات برفع الفائدة الأمريكية خلال الأسبوع الأمر الذي ينتظره الدولار.

وفي وقت متأخر يوم الجمعة الماضية أطلق مجهولون النار على مدنيين في مركز تجاري بمدينة ميونيخ بألمانيا، وتأتي تلك الحادثة بعد الحادثة المشابهة قبل أسبوع بفرنسا.

وتراجعت أسعار الذهب يوم الجمعة الماضية إلى 0.6% إلى 1323.16 دولار للأوقية في ظل تزايد القلق من فرض سياسات نقدية جديدة من الفيدرالي الأمريكي قبل نهاية العام.

ويترقب المستثمرون محضر اجتماع المجلس الفيدرالي المقرر انعقاده الأربعاء القادم؛ بحثاً عن أدلة جديدة تدعم رفع الفائدة قريباً وفرض سياسات نقدية جديدة.

وقال علاء فرحان المحلل لدى تراست كابيتال لـ "مباشر"، إن تفاقم الأحداث الإرهابية بأوروبا سيدفع المستثمرين حتى تحديد المركزي مسار الفائدة التي نتوقع عدم رفعها إلى توجيه سيولتهم للمعدن الأصفر خلال مستهل جلسات الأسبوع الجاري.

وبين فرحان أن الذهب مازال يسير ضمن قناة صاعدة بين مستويات 1311 - 1370 دولاراً للأوقية.

وأوضح فرحان أن التقرير السابق للفيدرالي الأمريكي الذي يؤكد تأنيه في رفع الفائدة من العوامل التي تنبئ بعودة الذهب إلى الارتفاع بعد تعرضه لعمليات جني أرباح طبيعية مع نهاية الأسبوع الماضي.

ومع اقتراب الإعلان عن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية، أشار كريم راغب، المحلل بأسواق المعادن، خلال حديثه مع "مباشر"، إلى أن أي إشارات لرفع الفائدة الاجتماع القادم سيشهد الذهب بعدها هبوطاً عنيفاً إلى أسفل مناطق 1300 – 1275 دولاراً للأونصة.

وزاد مؤشر الدولار بالجلسة الماضية 0.5% إلى 97.487 مسجلاً أعلى مستوى له في 4 أشهر بدعم من الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

وبين راغب أن البيانات التي تخص الصناعة والأجور والتضخم والبطالة بأمريكا تهيئ الأجواء لرفع الفائدة الأمر حال الإعلان عنه سيعيد السيولة من الأسهم إلى الدولار خلال الجلسات التي تلي اجتماع الفيدرالي القادم.

وتوقع راغب أن يلامس مؤشر الدولار مقابل سلة العملات المستوى المقاومة الهام عند 100، مشيراً إلى أن هذا الارتفاع سيكون سلبياً على اليورو وعملات السلع الأسترالي والنيوزيلاندي والكندي.

المصدر: خاص مباشر

التعليقات