محللون: قرار البصمة سلبي لشركات الاتصالات ولا يخلو من الإيجابية

محللون: قرار البصمة سلبي لشركات الاتصالات ولا يخلو من الإيجابية
وصفوا أن قرار توثيق البصمة خط دفاع أول للأمن الوطني
إتحاد إتصالات
7020
-2.55% 16.04 -0.42
زين السعودية
7030
-1.23% 6.44 -0.08
الإتصالات
7010
-1.34% 80.80 -1.10

من: أصيل بن طالب   

الرياض- مباشر: توقع محللون أن يكون لقرار التوثيق بالبصمة للعملاء والمشتركين بخدمات شركات الاتصالات أثر سلبي أكبر من عملية التوثيق بالهوية الوطنية، القرار السابق الذي تم تطبيقه من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات منتصف العام 2012، إلا أنهم وفي الوقت ذاته اكدوا أن القرار لا يخلو من الإيجابية.

وفي 21 يناير بداية العام الحالي، وجهت هيئة الاتصالات السعودية شركات الاتصالات في المملكة بتطبيق خدمة توثيق معلومات العملاء عن طريق البصمة، موضحة أن هذا الاجراء يأتي امتداداً لحفظ حقوق المشتركين وللحد من الآثار السلبية في استخدام خدمات الاتصالات بطريقة مخالفة.

وقال عبدالعزيز بن زرعة - محلل مالي بشركة الرياض المالية - "إن عملية توثيق المشتركين بخدمات الاتصالات بالهوية الوطنية، أدى إلى انخفاض عدد الاشتراكات بنسبة 5% تقريباً، وأعتقد أن يكون لقرار التوثيق بالبصمة أثر سلبي أكبر."

وأوضح بن زرعة في تصريح لـ "مباشر"، "لكي نفهم مدى تأثير هذا القرار مالياً على الشركات، لابد من فهم طبيعة خدمات الاتصالات المتنقلة بالمملكة واشتراكاتها حيث أن 85% تمثل نسبة الاشتراكات مسبقة الدفع، فيما تشكل نسبة 15% الاشتراكات المفوترة."

ويتوقع أن تتأثر شريحة الاشتراكات مسبقة الدفع بشكل أكبر من شريحة الاشتراكات المفوترة، مشيراً أنه وفي ظل غياب المعلومات عن مستوى الإيرادات من كل فئة، سيصعب معرفة تأثير هذا القرار بشكل دقيق.

وأضاف، "هذا القرار سيدفع المشتركين لإعادة النظر في بعض اشتراكاتهم الغير مستخدمة، ففي المملكة تقارب نسبة الانتشار لاشتراكات الاتصالات المتنقلة 168%، أي بمعنى آخر يمتلك جزء كبير من المشتركين أكثر من اشتراك واحد."

وقال "نعتقد أن هذا القرار لا يخلو من الإيجابية، ففي الجانب المضيء ستتمكن الشركات من تحديد المستخدمين النشطين ومعرفة استخداماتهم وبالتالي توفير باقات وخدمات تناسبهم، الأمر الذي سيساعد شركات الاتصالات على استخدام مواردهم بكفاءة، فعلى المدى المتوسط، نعتقد أن الشركات ستتمكن من العودة إلى مستويات الربحية السابقة."

ووصف عبدالله المقداد -محلل أسواق مالية - قرار توثيق البصمة لعملاء شركات الاتصالات في المملكة بأنه خط دفاع أول للأمن الوطني.

وأشار المقداد في تصريح لـ "مباشر" إلى انخفاض عدد شرائح الاتصال المتاحة للاستخدام إلى قرابة 25%، مشيراً أنه سينتج عن القرار استقرار بالنمو والبحث عن حلول لثبات هوامش الربحية، كذلك توقع ارتفاع جزئي في قطاع الإنترنت بنهاية الربع الرابع من العام الحالي.

وفي مذكرة بحثية سابقة لشركة الوطني للاستثمار (NBK Capital)، أشارت الشركة إلى أن تطبيق المرحلة الأولى من نظام البصمة واعتباره أحد الشروط الإلزامية للحصول على الخطوط والخدمات المقدمة في السعودية، يمكن أن يقلل من قاعدة المشتركين الإجمالية في المملكة، مثلما حدث في الإمارات عند تطبيق نظام مماثل.

`