بنوك مصرية تطرح شهادات استثمار بعائد 15%

بنوك مصرية تطرح شهادات استثمار بعائد 15%
أحد فروع البنك الأهلي المصري- الصورة من آريبيان رويترز

القاهرة - مباشر: قرر بنكا الأهلي ومصر -المملوكان للحكومة- طرح وعاء ادخاري جديد بالعملة المحلية تحت مسمى شهادة "الجنيه المصري"، بفئة (الألف جنيه ومضاعفاتها) وبدون حد أقصى على أن تكون هذه المبالغ مقابل التنازل عن العملات الأجنبية والعربية.

وقال بيان البنك الأهلي المصري اطلع "مباشر" على نسخة منه، إن الشهادة بسعر عائد سنوي ثابت طوال أجلها يبلغ 15% يحتسب اعتباراً من يوم العمل التالي ليوم الشراء، ويصرف هذا العائد بالجنيه المصري دورياً كل ثلاثة أشهر.

وحدد البنك الأهلي مدة 60 يوماً فقط لإصدار تلك الشهادة يتم بعد نهايتها التوقف عن الإصدار.

كان هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلي، قد صرح لروتيرز، اليوم الاثنين، بأن الشهادة يطرحها بنكا الأهلي ومصر.

وأوضح البنك الأهلي، أن الشهادة تأتي لمواكبة المتغيرات المتلاحقة في السوق، واستناداً لقرارات البنك المركزي التي صدرت مؤخراً بتعديل أسعار صرف العملات الأجنبية؛ الأمر الذي يساهم في استعادة تدفق الأموال داخل الجهاز المصرفي، ويعزز القيمة الفعلية للجنيه المصري، ويدعم قوته الشرائية خلال فترة قصيرة.

وأضاف أن الشهادة تُلبي رغبات بعض العملاء في التخلي عن العملات الأجنبية مع الاحتفاظ بمقابل تلك العملات في وعاء ادخاري بالجنيه المصري يمنح عائداً متميزاً يفوق توقعاتهم لأي أرباح قد تنتج عن تحركات أسعار الصرف حال احتفاظهم بها.

وأشار الأهلي المصري إلى أنه يتم إصدار الشهادة من كافة فروع البنك الأهلي المنتشرة بكافة أرجاء الجمهورية، ويمكن استردادها بعد مرور الستة أشهر الأولى على الإصدار وفقاً لجداول الاسترداد المعلنة، كما يمكن الاقتراض بضمانها بالجنيه المصري بنسبة تصل إلى 90%.

وتواجه مصر شُحاً في العملة الصعبة؛ نتيجة تراجع مواردها من السياحة والصادرات وتحويلات العاملين بالخارج، وفقاً لبيانات رسمية.

واتخذ المركزي المصري حزمة من القرارات في الآونة الأخيرة للسيطرة على أسعار الصرف عبر طرح عطاءات استثنائية للدولار آخرها اليوم الاثنين، بقيمة 200 مليون دولار، بسعر 8.85 جنيه.

يُذكر أن بنوك "الأهلي المصري"، و"مصر"، و"القاهرة"  طرحت في 29 فبراير 2016، شهادات دولارية باسم "بلادي" للمصريين في الخارج بعائد 3.5% لأجل عام واحد، و4.5%، لأجل 3 أعوام، و5.5% لأجل 5 أعوام، وذلك مع سعي تلك البنوك لزيادة موارد الاقتصاد المصري من العملة الصعبة.