تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

برنت يرتفع أكثر من 7% بعد تأيد إيران لاتفاق الدوحة

برنت يرتفع أكثر من 7% بعد تأيد إيران لاتفاق الدوحة
الصورة من رويترز آرابيان آي

من: محمود جمال

مباشر: قفزت أسعار خام برنت يوم الأربعاء بأكثر من 7% بعدما أبدت إيران تأييدها للمبادرة التي تقودها روسيا والسعودية لتجميد مستويات الإنتاج والتي تم الاتفاق عليها بالدوحة.

وصعد خام برنت 2.32 دولار بما يعادل 7.2 % إلى 34.50 دولار للبرميل.

وارتفع الخام الأمريكي 1.62 دولار بما يعادل 5.6% إلى 30.54 دولار للبرميل.

ورحب وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، بالمبادرة الرامية لتحديد "سقف" للإنتاج واصفاً إياها بأنها خطوة أولى نحو إعادة الاستقرار للسوق خلال اجتماع مع نظرائه الفنزويلي والعراقي والقطري جمعهم في طهران بوقت متأخر يوم الأربعاء، وذلك بحسب تصريحات صحفية نقلها موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية.

وقال وزير الطاقة الإماراتي، يوم الأربعاء، إن بلاده تدعم وتؤيد مبادرة تجميد سقف الإنتاج حال تم الإجماع عليها من قبل أعضاء منظمة أوبك وروسيا.

وقال وزير الطاقة القطري، أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي: إن اجتماعاً ضم وزراء نفط قطر والسعودية وروسيا وفنزويلا في الدوحة، وافق على تجميد إنتاج بلادهم عند مستويات شهر يناير الماضي.

وأكد المحلل النفطي احمد حسن كرم لـ "مباشر" إن تجميد الإنتاج عند المستويات شبه القياسية التي جرى تسجيلها في يناير الماضي لن يساهم كثيراً في التخلص من تخمة المعروض.

ومن جانبه قال كامل الحرمي المحلل النفطي لـ "مباشر"، إن السوق بحاجة إلى خفض مستويات الإنتاج وليس تجميدها.

وتُعاني أسواق النفط من تخمة في المعروض، حيث يطرح المنتجون في الأسواق ما بين مليون ومليوني برميل يومياً فوق مستوى الطلب.

وفي ظل تلك الأجواء  قال بنك الاستثمار الفرنسي ناتكسيس في مذكرة بحثية له نشرتها رويترز، يوم الأربعاء، إن تخمة المعروض من الخام ومخزونات المنتجات النفطية ستستمران حتى في 2017 ما لم تغير منظمة (أوبك) سياستها وما لم تتوصل إلى اتفاق مع الدول غير الأعضاء على خفض الإنتاج.

ويتوقع ناتكسيس أن تبلغ تخمة المعروض أكثر من 1.37 مليون برميل يومياً في المتوسط في 2016 إذا لم تغير أوبك استراتيجيتها الحالية بخصوص الحصة السوقية.

ونوه ناتكسيس بأن المعروض قد يصل إلى 1.8 مليون برميل يومياً للأشهر الستة المقبلة إذا استأنفت إيران الإنتاج بمستويات ما قبل العقوبات وإذا زادت العراق الطاقة الإنتاجية ورفعت السعودية الإنتاج.

وبعد أن أبدت إيران دعمها لمبادرة تقودها روسيا وارتفعت أسعار النفط على إثرها اختتمت الأسهم الأوربية والأمريكية تداولات يوم الأربعاء باللون الأخضر.

وعزز المؤشر يوروفرست 300 الأوروبي مكاسبه المبكرة ليغلق مرتفعاً 2.7%.

وصعد مؤشر داوجونز الصناعي الأمريكي 1.59%، وتقدم مؤشر ستاندرد آند بورز 2.21%.

وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 2.21%.

وقال محمد الشميمري المستشار المالي بإحدى المؤسسات الاستثمارية بالخليج لـ "مباشر" إن معنويات المتعاملين تحسنت بفعل صعود النفط الذي ارتفع بعد تصريحات وزير النفط الإيراني والتي أعطت آملاً في الوصول لحل في المستويات التي وصلت اليه أسعار البترول الحالية.

على صعيد آخر، أظهر محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، يوم الأربعاء، بحسب موقعهم قلق غالبية الأعضاء إزاء التقلبات في الأسواق كما أعربوا عن حاجتهم لمزيد من المعلومات بشأن مدى قوة الاقتصاد الأمريكي قبل اتخاذ أي خطوات إضافية لرفع معدل الفائدة عام 2016.

وعلى إثره ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.3% مايعادل 3.20 دولار إلى 1211.40 دولار للأوقية.