تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الأسهم الكبرى تعيد مؤشر دبي للمنطقة الخضراء

الأسهم الكبرى تعيد مؤشر دبي للمنطقة الخضراء
الصورة من رويترز - أريبيان آي

من: محمود جمال

دبي ـ مباشر: ارتفع سوق دبي المالي بنهاية جلسة بداية الأسبوع، وسط موجة شراء انتقائي للأسهم الكبرى بقطاع العقارات والبنوك، إلى جانب الاستثمار، وسط غياب اللون الأحمر عن القطاعات.

وأغلق المؤشر العام مرتفعاً بنسبة 1.01%، ليصعد 29.99 نقطة من قيمته، ارتفع بها إلى مستوى 3011.47 نقطة، ليسترد مستويات الـ 3 آلاف نقطة من جديد.

وكان سوق دبي المالي قد أنهى جلسة الخميس الماضي، متراجعاً بأعلى وتيرة في 17 جلسة، هبط بها إلى مستوى 2981.5 نقطة.

قال المُحلل الفني وعضو الجمعية المصرية للمُحللين محمد سنبل، لـ "مباشر"، إن أسواق الخليج والأسواق الإماراتية تأثرت بشكل إيجابي بارتفاعات النفط المسجلة أعلى مستوى لها منذ 22 يناير الماضي، وصعود أغلب الأسواق العالمية مع بعض النتائج السنوية الجيدة التي أعلن عنها اليوم.

وأضاف سنبل أن أسواق الإمارات قد شهدت عمليات شراء منظم وانتقائي من قبل الأفراد والمؤسسات على أسهم معينة في قطاعات مختارة، في ظل تراجع بعض الأسهم إلى مستويات مغرية بالشراء.

وشهدت جلسة اليوم تراجعاً بقيم التداول إلى 345.25 مليون درهم (93.97 مليون دولار أمريكي)، مقابل 477.64 مليون درهم (130 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

كما انخفضت كمية التداول بشكل هامشي بنهاية الجلسة لتصل إلى 287.47 مليون سهم، مقابل 329.8 مليون سهم بنهاية جلسة الخميس الماضي.

وتصدر قطاع السلع الارتفاعات بنسبة 3.5%، مدفوعاً بصعود دبي بارك 3.67%.

وأغلق قطاع الاستثمار مرتفعاً 1.45%، في ظل ارتفاع دبي للاستثمار 1.86%.

وارتفع قطاع العقارات 1.10% بفعل صعود سهم إعمار العقارية، وإعمار مولز 1.68%، و1.63% على التوالي، إلى جانب الأداء الإيجابي لسهم دريك آند إسكل، والذي ارتفع 1.185 بعد الإعلان عن ارتفاع أرباحها إلى 14.7 مليون درهم بالربع الأخير من العام الماضي.

وارتفع قطاع البنوك بنهاية تعاملات اليوم 0.68% بفضل صعود سهم دبي الإسلامي 0.87%، وأغلق الإمارات دبي الوطني مرتفعاً 0.41%.

وحقق قطاع الخدمات أقل الارتفاعات بصعود نسبته 0.59%، بعد ارتفاع سهم تبريد 2.4%.

وقال المُحلل الفني محمد سنبل، إنه من الناحية الفنية، فإن محافظة مؤشر دبي على مستويات 3 آلاف نقطة، وعدم الإغلاق أسفل منه يبقى دليلاً على الإيجابية.

 وأشار سنبل إلى أن اختراق تلك المقاومة يستهدف مستويات 3160 /3200 نقطة، وبحد أقصى حزمة 3300 / 3400 نقطة، وذلك مرهون باستمرار دعم المحفزات الداخلية أو الخارجية.