تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

سوق دبي يتراجع بأعلى وتيرة في 17 جلسة

سوق دبي يتراجع بأعلى وتيرة في 17 جلسة
الصورة من رويترز - أريبيان آي

دبي ـ مباشر: أنهى سوق دبي المالي جلسة نهاية الأسبوع، متراجعاً بأعلى وتيرة في 17 جلسة، في ظل موجة تراجعات ضربت جميع الأسهم الكبرى، بقطاع العقارات والبنوك، إلى جانب الاستثمار والاتصالات، وسط غياب اللون الأخضر عن القطاعات.

وأغلق المؤشر العام متراجعاً بنسبة 2.57%، وهي أعلى نسبة تراجع منذ جلسة 20 يناير الماضي، ليفقد 78.52 نقطة من قيمته، هبط بها إلى مستوى 2981.5 نقطة، ليعاود خسائره من جديد متخليا عن مستويات الـ 3 آلاف نقطة.

وكان سوق دبي قد أنهى جلسة أمس الأربعاء باللون الأحمر، مواصلاً خسائره لليوم الثاني على التوالي، بضغط مباشر من أسهم العقارات بقيادة إعمار وأرابتك، إلى جانب دبي الإسلامي ودبي للاستثمار.

وقال محللو أسواق المال، إن الإيجابية ما زالت مفتقدة بمؤشرات أسواق الإمارات فنياً بالتزامن مع غياب المحفزات وتباين أسعار النفط والأسواق العالمية.

وشهدت جلسة الخميس استمرار ارتفاع قيم التداول إلى 477.64 ملايين درهم (130 مليون دولار أمريكي)، مقابل 403 ملايين درهم (109.7 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

وارتفعت كمية التداول بشكل هامشي بنهاية الجلسة لتصل إلى 329.8 مليون سهم، مقابل 328.2 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الأربعاء.

وتصدر قطاع الاستثمار الخسائر بتراجع نسبته 4.45%، متأثراً بخسائر دبي للاستثمار التي بلغت 5.3%، إلى جانب تراجع سوق دبي المالي 2.68%.

وأغلق قطاع العقارات متراجعاً 3.02%، في ظل تراجع أرابتك وإعمار 2.72% و2.66% على التوالي، إلى جانب الأداء السلبي لبقية أسهم العقار.

وأعلنت شركة إعمار مساء أمس الأربعاء، عن نتائجها المالية، التي أظهرت تراجع هامشي لأرباح الربع الرابع، في ارتفعت الأرباح السنوية 11% إلى نحو 4.08 مليار درهم.

كما أعلنت شركة داماك اليوم الخميس عن البيانات المالية، حيث تراجع صافي الأرباح 8% خلال الربع الرابع، في حين ارتفعت الأرباح السنوية للشركة، إلى 4.52 مليار درهم، بارتفاع نسبته 29.6%.

وبلغت خسائر قطاع البنوك بنهاية تعاملات الخميس 1.93% بضغط مباشر من دبي الإسلامي الذي تراجع 1.7%، وأغلق الإمارات دبي الوطني متراجعاً 0.81%.

وحقق قطاع الاتصالات أقل الخسائر بتراجع نسبته 0.21% ليغلق سهم دو عند مستوى 5.850 درهم متراجعاً بنفس النسبة، وظل قطاع الصناعة دون تغيير، وغاب اللون الأخضر عن القطاعات.