تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

سوق دبي يعود للخسائر من جديد وسط تراجع السيولة

سوق دبي يعود للخسائر من جديد وسط تراجع السيولة
الصورة من: رويترز - أريبيان آي

من: ثابت شحاتة

دبي ـ مباشر: أنهى سوق دبي المالي جلسة الثلاثاء باللون الأحمر، ليعاود خسائره مجدداً، بضغط مباشر من أسهم البنوك، بقيادة "الوطني"، و"الإسلامي"، إلى جانب أسهم العقارات والاتصالات، وسط تراجع مستويات السيولة.

وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعاً 0.97%، فاقداً 30 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 3064.7 نقطة، ليبدد بعض مكاسب الجلسة السابقة.

وكان سوق دبي المالي قد أنهى ثاني جلسات الأسبوع مرتفعاً 1.89%، بدعم مباشر من الأسهم الكبرى بقطاع العقارات والبنوك، معززاً تواجده أعلى مستويات الـ 3 آلاف نقطة.

وقال محللو أسواق المال لـ "مباشر" إن المناطق التي وصلت إليها مؤشرات الأسواق الإماراتية تعتبر مناطق حذرة بالنسبة للمشتري أو حامل الأسهم؛ لأنها مناطق مقاومة.

وشهدت جلسة الثلاثاء تراجع مستويات السيولة بشكل ملحوظ مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى 428.66 مليون درهم (116.7 مليون دولار أمريكي)، مقابل 616.2 مليون درهم (167.77 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

وارتفعت كمية التداول بنهاية الجلسة إلى نحو 286 مليون سهم، مقابل 423.24 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الاثنين.

وتراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بسوق دبي عند الإغلاق إلى 302.56 مليار درهم (82.38 مليار دولار أمريكي)، مقابل 305.045 مليار درهم (83.05 مليار دولار أمريكي) بنهاية الجلسة السابقة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ثينك للدراسات المالية: إن سيطرة المضاربات، وعدم وضوح الرؤية، إلى جانب التذبذبات اللافتة في أسعار النفط والأسواق العالمية، قد ألقى بظلال سلبية على نفسيات المتعاملين بأسواق الإمارات.

وأضاف فادي الغطيس لـ "مباشر": "يجب اغتنام الفرص المغرية بالنسبة للمستثمرين طويلي الأجل، مشيراً إلى أن المضاربات في الوقت الحالي أصبحت غير مجدية".

وتصدر قطاع البنوك الخسائر بتراجع نسبته 2.62%، متأثراً بخسائر الإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي التي بلغت 4.52%، و1.51% على التوالي، إلى جانب الأداء السلبي لمصرف عجمان وأملاك.

وسجل قطاع الاتصالات تراجعاً نسبته 1.5% بنهاية التعاملات في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 5.860 درهم متراجعاً بالنسبة نفسها.

وفي المقابل، أغلق قطاع العقارات باللون الأخضر بارتفاع نسبته 0.32%، مدعوماً بمكاسب داماك التي بلغت 4.82%، تصدر بها الأسهم الرابحة، في حين تراجع أرابتك وإعمار 1.72%، و0.71% على الترتيب.

وحقق قطاع الاستثمار ارتفاعاً نسبته 0.3% عند الإغلاق بدعم مباشر من دبي للاستثمار الذي أغلق مرتفعاً 1.2%، مقابل تراجع سوق دبي المالي 1.72%.

وتوقع فادي الغطيس أن تستمر حركة التصحيح للأسهم لحين ظهور محفزات جديدة تغير اتجاه الاسواق للصعود من جديد.