تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"الاتحاد العربي": نسعى لتحقيق ربط عربي شامل للكهرباء

"الاتحاد العربي": نسعى لتحقيق ربط عربي شامل للكهرباء
الصورة من: رويترز - أريبيان آي

دبي - مباشر: كشف عيسى الكواري- رئيس الاتحاد العربي للكهرباء، وعضو مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، عن تقدم الجهود التي يقوم بها الاتحاد لتحقيق ربط عربي شامل للكهرباء يضم كافة الدول العربية.

وقال "الكواري"، خلال فعاليات المنتدى الثاني لجمعية GO15 الذي تم تنظيمه مؤخراً في دبي، إن الاتحاد أحرز تقدماً كبيراً في العمل على إنشاء شبكة موحدة للكهرباء تربط دول مجلس التعاون الخليجي بالمنطقة العربية عموماً.

وأضاف أن إنجاز مثل هذه الخطوة من شأنه تعزيز نوعية تقديم الكهرباء للمواطنين في المنطقة العربية، ويؤمن لهم وصولاً أفضل دون انقطاعات. كما يسعى الاتحاد العربي للكهرباء للتحكم بأسعار تقديم مثل هذه الخدمة ضمن نطاق معقول وفي متناول الجميع.

وأكد "الكواري" أن الدراسة التي أجراها الاتحاد مع جامعة الدول العربية أثبتت جدوى عمليات الربط الكهربائي بين الدول العربية، وأنه سيتم في المستقبل ربط المنطقة العربية بدول أوروبا، وأن الجدول الزمني للتنفيذ يرتبط بالوضع الاقتصادي للمنطقة حسب كل دولة.

كما أشار إلى أن دول الخليج تعتمد على الغاز لتوليد الكهرباء بنسبة 98%، وقال "نأمل أن يقل اعتمادنا على الغاز في توليد الكهرباء عام 2020 إلى 70%، وذلك في إطار منظومة تنويع مصادر الطاقة".

ونوّه بأن الاتحاد العربي للكهرباء شارك في إعداد خرائط الربط وساهم في وضع مصطلحات كهربائية، إضافة إلى مشاركته في دراسة مشروع الربط الكهربائي العربي.

وأضاف "الكواري": "أن الاتحاد العربي للكهرباء يسعى بشكل حثيث لتطوير قطاع الطاقة الكهربائية، وتشجيع التعاون بهذا الخصوص بين الدول العربية.

قال "الكواري" إن مشروع الربط الكهربائي الخليجي من المشروعات الاستراتيجية المهمة لدول المنطقة، دشنت مرحلته الأولى رسمياً في بداية العام 2010، مشيداً إلى ما يلقاه المشروع من دعم من كافة دول المجلس التي عبرت في أكثر من مناسبة عن دعمها من خلال توفير الميزانيات المطلوبة للمشروعات فضلاً عن تقديرها للدور الذي يقوم به مشروع الربط الكهربائي الخليجي والذي تحقق عن طريقه العديد من المكاسب الاستراتيجية والاقتصادية.

وأضاف: "تمت الاستفادة من مشروع الربط الكهربائي الخليجي منذ اليوم الأول لتشغيل المرحلة الأولى من المشروع وذلك بمساهمة شبكة الربط الكهربائي في تجنب وقوع أي انطفاء جزئي أو كلي في الشبكات الخليجية المرتبطة، عن طريق تمرير الطاقة الكهربائية المساندة لأي دولة من دول هذه المرحلة بشكل آني".

وأشار "الكواري" إلى أن الاستفادة من هذه التجربة الخليجية الناجحة تدفعنا إلى تعميمها على عموم المنطقة العربية. وأن عملية تكامل استغلال هذه الطاقة يقلل الهدر ويوجه الفائض إلى مناطق أكثر حاجة.

وقال: "إن مثل هذه العملية سيرفع من نوعية الحياة في المنطقة العربية بلا شك، وينتج الكثير من الاستثمارات الناجحة. واستغلال الشبكة الكهربائية في مد خطوط ألياف بصرية يعزز البنية التحتية لنقل المعلومات في المنطقة العربية، ويوفر فرصاً استثمارية للشركات العاملة في قطاع الاتصالات وغيرها من الفوائد المرجوة لكافة الدول، بما يحقق هدف المشروع الأساسي المتمثل في توفير خدمات الكهرباء لدول مجلس التعاون بشكل موثوق ومستدام".