تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"دبي " يتراجع بأكبر وتيرة يومية في 4 أسابيع بفعل 7قطاعات

"دبي " يتراجع بأكبر وتيرة يومية في 4 أسابيع بفعل 7قطاعات
الصورة:من رويترز-اريبيان آي

من:بدور الراعي

دبي-مباشر: أنهى المؤشر العام لسوق دبي المالي تعاملات جلسة الأربعاء على تراجع من خلال هبوط شبه جماعي لكافة القطاعات باستثناء الاتصالات

وتخلّى المؤشر عن مستويات الـ3700 نقطة ،ليهبط بنسبة 1.49% وهي أعلى نسبة تراجع منذ منتصف فبراير،إلى مستويات الـ3696.77 نقطة بخسارة بلغت 55.75 نقطة ليصل إلى أدنى مستوى  منذ نهاية يناير الماضي .

وسجل المؤشر بنهاية التعاملات أكبر وتيرة تراجع يومية في أربعة أسابيع ، متأثرا بتراجع 7 قطاعات.

وتصدرتراجعات السوق اليوم قطاع الاستثمار بنحو 2.52%،بفعل هبوط سهم "الخليجية للاستثمارات " بنسبة 3.62%،وشعاع بنحو 3.53%،إضافة إلى سهم سوق دبي المالي بنحو 3.26%.

وقال المدير العام لمركز الشرهان للأوراق المالية والسندات ،لـ"مباشر" أن الأسواق المالية لازالت تشهد في الوقت الحالي حالة ترقب دقيقة جداً من قبل المستثمرين الأفراد، تُسيطر على أدائهم وإقبالهم على الاستثمار في الأوراق المالية المدرجة.

وأضاف جمال عجاج ، إلى أن السيولة بالسوقين اليوم كانت محدودة لاسيماً بسوق دبي ،مما تزيد من تراجع الشهية الاستثمارية في الأسواق.

وأوضح أن التوزيعات المُغرية التي اعتمدتها الشركات المساهمة العامة لم تُجدِ نفعاً في إعادة ثقة المتداولين والمستثمرين لأسواق الأسهم المحلية، لافتاً إلى أن «الدور الأكبر في بناء الثقة بالأسواق ثانيةً يقع على عاتق المؤسسات الاستثمارية عبر ضخ مستويات عالية من السيولة وإنعاش التداولات السوقية من جديد.

وهبط قطاع العقارات بنحو 1.95% بفعل هبوط كافة أسهمه السبعة بصدارة "دريك أند سكل" بنسبة 3.10%،وبقيادة "ارابتك" بنسبة 2.36%،وإعمار بنسبة 2.09%.

عمّقت تراجعات البنوك من الهبوط بالمؤشر بنحو 1.13%،بفعل تراجعات مصرف عجمان واللام البحرين بنسبة 2.66%،و2.38% لكل منهما على التوالي.

وخففت ارتفاعات الإمارات دبي الوطني من خسائر البنوك مرتفعاً بنسبة 0.87%

وقال المحلل بأسواق المال ،وضاح الطه لـ"مباشر" أن الأسواق فقدت بوصلتها للاستثمار خلال شهري يناير وفبراير بسبب ارتباطها القوي غير المبرر بالتقلبات الحادة في أسعار الطاقة، مُشيراً إلى أن الأسواق المالية لم تستجب بعد مع الاستقرار الراهن الذي تسجله أسعار النفط العالمية.

 وجرى التعامل على أسهم 223.842 مليون سهم وبقيمة 332.58 مليون درهم موزعين على 4.040 ألاف صفقة،مقارنة بتعاملات أمس البالغة 363.72 مليون سهم وبقيمة 461.6 مليون درهم.

وأضاف وضاح الطه الى إن غياب المحفزات في أسواق المال المحلية، لا سيما في موسم التوزيعات، فضلاً عن الضغوط التي تمارسها الأسهم القيادية جراء عمليات البيع الكبيرة ساعد بشكل قوي في تكريس السلبية على المؤشرات السوقية.

وفي المقابل انفرد قطاع الاتصالات بالرابحين بنسبة 0.96%،من خللا سهم "دو" مرتفعاً بنفس النسبة.

وأنهى سوق دبي المالي جلسة الثلاثاء بارتفاع هامشي، بعد أن استطاع أن يفلت من ضغوط البنوك، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات والاستثمار والاتصالات.

وتوقع جمال عجاج وتوقع أن تستمر حالة الترقب التي تسود أسواق الأسهم المحلية حتى ظهور قوى شرائية تمتلك القدرة الكافية والكفيلة بدعم الاستثمارات السوقية بما يُسهم في الحد من حالات عدم الاستقرار الراهنة.