تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"دبي" يكرر "سيناريو" استعجال جني الأرباح وسط سيطرة "المضاربات"

"دبي" يكرر "سيناريو" استعجال جني الأرباح وسط سيطرة "المضاربات"
الصورة من: رويترز - أريبيان آي

من: ثابت شحاتة

دبي ـ مباشر: أنهى سوق دبي المالي جلسة الأربعاء باللون الأحمر، بعد أن تخلى عن مكاسبه بالنصف الثاني من الجلسة، ليكرر سيناريو استعجال جني الأرباح، الذي تعرض له بجلسة الاثنين الماضي.

وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعا 1.14% بخسائر بلغت 44.2 نقطة هبط بها إلى مستوى 3849.44 نقطة، ليعاود هبوطه سريعا بعد مكاسب أمس الثلاثاء.

وكان سوق دبي قد عزز مكاسبه بنهاية جلسة الثلاثاء، مدعوما بارتفاعات جميع قطاعاته الرئيسية ليعاود صعوده سريعا بعد خسائر الجلسة السابقة.

وقال رضا مسلم، المدير المشارك بـ "تروث للاستشارات الاقتصادية" إن التذبذبات القوية التي يشهدها سوق دبي بالفترة الأخيرة، "غير منطقية" وتعود إلى سيطرة المضاربات بشكل كبير على السوق.

وأضاف مسلم، في اتصال هاتفي لـ "مباشر" أن الوضع يختلف في سوق أبوظبي المالي، التي تقل في حدة المضاربات بصورة كبيرة، بالمقارنة بسوق دبي، وهو ما ينتج عنه تباين أداء الأسواق في كثير من الأحيان، رغم تشابه الظروف.

وجاءت خسائر السوق اليوم الأربعاء مصحوبة بارتفاع وتيرة التداولات، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل كميات التداول إلى حوالي 750 مليون سهم بلغت قيمتها 1.24 مليار دهم من خلال 11.26 ألف صفقة.

وعن ارتفاع مستويات السيولة بجلسة الأربعاء، قال المدير المشارك بـ "تروث للاستشارات الاقتصادية" إن النتائج الإيجابية للشركات إلى جانب التوزيعات السخية، خاصة في البنوك، قد تكون قد شجعت المتداولين على الدخول إلى الأسواق.

وتصدر قطاع الاستثمار 7 قطاعات خاسرة بنهاية الجلسة، متراجعا بنسبة 2.7%، وبلغت خسائر قطاع البنوك 1.35%، وكانت خسائر قطاع العقارات في حدود 0.6%، في حين أغلق قطاع الاتصالات وحيدا باللون الأخضر.

وعلى مستوى أداء الأسهم، تصدر دار التكافل خسائر الأسهم المحلية، متراجعا بنسبة 6.4% عند مستوى 0.597 درهم، في حين أغلق سهم داماك في صدارة الأسهم الخضراء، مرتفعا بنسبة 14.6% ليصعد إلى مستوى 2.670 درهم.

وأغلق سهم دبي للاستثمار متراجعا 2.73% عند مستوى 2.490 درهم، وبلغت خسائر الإمارات دبي ودبي الإسلامي 1.85% و1.74% على التوالي، وأغلق سهم إعمار متراجع 0.27%، في حين جاء إغلاق سهم أرابتك بارتفاع نسبته 0.32%.

ومن جانبه، قال ياسر مسعد، مدير الاستثمار بشركة "بيونيرز للأوراق المالية" إن الاتجاه العام لسوق دبي اتجاه هابط، ولكن استقرار أسعار النفط بعض الشيء، وارتفاع الأسهم الأمريكية، قد يدعم السوق بعض الوقت، ثم ما يلبث أن يعود إلى التراجع.

وأضاف، مسعد في إفادة لـ "مباشر" أن أسواق الأسهم الإماراتية، خاصة في "دبي"، ما زالت تترقب أسواق النفط والمؤشرات الأمريكية، وهو ما يخلق هذه التقلبات القوية التي نشهدها بالفترة الأخيرة.

وعن توقعاته لأداء الأسواق الإماراتية بالفترة القادمة، قال رضا مسلم إنه من المرجح أن يستمر هذا التذبذب خلال جلسة الخميس، والذي سيكون أكثر حدة "كعادته" في سوق دبي، وأقل حدة في أبوظبي.

وأشار مسلم، في حديثه لـ "مباشر" إلى أنه من المتوقع أن يتجه سوق دبي إلى الصعود خلال جلسة الغد، باتجاه مستويات الـ 4 آلاف نقطة، مؤكدا على أنه سوف يخترق مستويات 3900 نقطة من جديد.