حقول ميسان وواسط ترفع الصادرات بالعراق بـ 700 ألف برميل يومياً

حقول ميسان وواسط ترفع الصادرات بالعراق بـ 700 ألف برميل يومياً

اعلنت شركة نفط ميسان عن المباشرة بانشاء خط تصدير للنفط الخام يربط حقلي البزركان والحلفاية بطول 54 كم وبطاقة 500 الف برميل يوميا. وقال مدير عام الشركة علي معارج البهادلي أمس الأربعاء: ان «شركة داجينك الصينية باشرت بانشاء خط تصدير للنفط الخام قطر 32 عقدة من مجمع المعالجة في حقل البزركان إلى نقطة الربط في حقل الحلفاية وبطول (54) كم وبطاقة تصميمية تصل إلى نصف مليون برميل يوميا لتغطي ذروة الإنتاج المخطط الوصول إليه نهاية عام 2017 والبالغة 450 الف برميل يوميا». بحسب جريدة الصباح

واضاف ان «العمر التصميمي للأنبوب يبلغ 30 عاماً»، مشيرا الى انه تم تجهيز مواد الانبوب والملحقات الأخرى من قبل شركة باوستيل الصينية بعد أن تم إرسال فريق فني متخصص من شركة نفط ميسان للتحقق من إمكانيات الشركة ومصادر المواد الخام الداخلة في صناعة مواد الانبوب.

واوضح البهادلي ان «الشركة باشرت بالعمل وبحسب الجدول الزمني للمشروع وسيكون الانتهاء منه نهاية شهر تموز المقبل ليتزامن مع خطة شركة سينوك ببلوغ مرحلة الإنتاج الأولي والبالغ 250 الف برميل يوميا نهاية عام 2014 وكذلك تزامنا مع موعد إكمال الخط الرئيس 42 عقدة ليكون تصدير جميع النفوط المنتجة من حقول شركة نفط ميسان من خلال هذا الانبوب الذي سيكون الشريان الرئيس لتصريف النفط الخام المنتج للسنوات المقبلة.

وكانت مصادر أعلنت عن بلوغ معدل انتاج شركة نفط ميسان من النفط الخام من حقول نفط الشركة نحو أكثر من 240 ألف برميل يومياً بينما يعد حقل الحلفاية النفطي في المحافظة من اكبر الحقول النفطية ويقدر مخزونه النفطي بنحو 16 مليار برميل منها 4 مليارات برميل قابلة للاستخراج في الوقت الحالي إضافة الى كميات كبيرة من الغاز الطبيعي، وتم حفر أول بئر في الحقل عام 1976.

وقال مدير عام شركة نفط ميسان المهندس علي معارج البهادلي في تصريح لـ «نينا»: «ان الحقول التي تجري عمليات الحفر فيها من خلال عقود جولات التراخيص تشمل حقول الحلفاية والبزركان والفكة وأبو غرب والعمارة ونور من خلال الشركات النفطية الاجنبية المتخصصة إضافة الى شركة الحفر العراقية وملاكات الشركة.

وأضاف:»ان الشركة تهدف الى الصعود بمعدلات الإنتاج من خلال حملات استصلاح الآبار وتصاعد عمليات الحفر للآبار الجديدة.

ويعد النفط المستخرج من حقل أبو غرب من النفوط ذات المواصفات العالية ما معدله 34 ألف برميل يوميا هي اجمالي انتاج 13 بئرا في الحقل في الوقت الحالي في حين تجري عمليات تطوير للحقل وحقلين آخرين هما البزركان والفكة لزيادة الإنتاج من قبل شركة سينوك والشركات الثانوية المتعاقدة الى نحو 435 ألف برميل بعد إكمال علميات التطوير مقتبل عام 2017.

فيما يبلغ معدلات الإنتاج للنفط الخام في حقل البزركان وهو احد الحقول الكبيرة في ميسان نحو 130 ألف برميل يوميا وتجري فيه عمليات تطوير متصاعدة من قبل شركة سينوك الصينية وصولا الى انتاج نحو 450 الف برميل يوميا مطلع العام 2017 بموجب عقد الشركة التي حازت عليه في جولات التراخيص الأولى التي نظمتها وزارة النفط عام 2009 في حين تمت الموافقة من قبل مجلس الوزراء على حفر 39 بئرا جديدا بعد إحالة عقود جديدة الى عدد من الشركات الاجنبية المتخصصة في تطوير الصناعة النفطية في حقول ميسان البزركان والفكة وابو غرب بعد ان حظيت هذه الشركات على أفضل وأوطأ الأسعار والتي تشمل ثلاث شركات هي وذرفورد الأميركية وكوسل وبوهاي الصينيتين لحفر تلك الابار وبواقع21 بئرا ضمن حقل ابو غرب و11 بئرا في حقل البزركان بينما كانت حصة شركة بوهاي12 بئرا في حقل ابو غرب وشركة كوسل 6 آبار في حقل الفكة. الى ذلك، اعلنت جازبروم نفت الروسية الذراع النفطية لشركة الغاز الحكومية جازبروم، أمس الأربعاء، إنها ربطت حقل بدرة النفطي الذي تديره في العراق بشبكة خطوط الأنابيب في حقل الغراف النفطي.

وذكرت الشركة في بيان لها أن «هذه البنية الأساسية الجديدة تستوعب 204 آلاف برميل يوميا. وأضافت أنه يمكن الآن نقل نفط بدرة إلى ميناء التصدير في مدينة البصرة».

وتعتزم جازبروم نفت بدء الإنتاج التجاري للنفط من حقل بدرة في الربيع وتأمل أن يبلغ متوسط الإنتاج 15 ألف برميل يوميا هذا العام.