تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الأمير خالد الفيصل يكرم البنك الأهلي ويثمن دوره الاجتماعي

الأمير خالد الفيصل يكرم البنك الأهلي ويثمن دوره الاجتماعي

ثمّن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة دور البنك الأهلي في دعم الأسر المنتجة والمشاركة في كافة المناسبات المتخصصة التي تُعنى بهم وتساهم في تسويق منتجاتهم، ودعا البنوك الأخرى أن يحذو حذوه.

وقال "في مثل هذه المضمار وفي مثل هذه الأعمال النبيلة، فليتنافس المتنافسون، وبهذه المناسبة أود أن أتقدم بالتقدير والاحترام للبنك الأهلي السعودي الذي يشارك في كل مناسبة مثل هذه المناسبات في كل عام، ويا حبذا لو كانت البنوك الأخرى تشعر بنفس الشعور."

وجاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه في حفل إفتتاح ملتقى ومعرض الأسر المتنجة الذي أُقيم مؤخراً في جدة بفندق الهيلتون واستمر على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان "نحو بناء فكر... صنع في السعودية"، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة وبمشاركة 300 مسئول وخبير.

وكرم الفيصل البنك الأهلي باعتباره شريك المسؤولية الاجتماعية للملتقى للعام الثاني على التوالي، ومن جهته، قدم المهندس محمود التركستاني نائب الرئيس، رئيس دائرة المسؤولية الإجتماعية بالبنك الأهلي، هدية إلى سمو الأمير عبارة عن عمل فني من أعمال إحدى المستفيدات من برنامج الأهلي للأسر المنتجة.

ويشارك البنك الأهلي في الحدث للعام الثاني على التوالي كشريك مسؤولية اجتماعية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وذلك انطلاقاً من الرؤية والاستراتيجية الشاملة للمملكة والتي تهدف إلى ضم الأسر المنتجة ضمن خطط الدولة التنموية ودعم النهوض بأفراد تلك الأسر ووضع برامج تأهيل وتدريب واضحة لها، وضع البنك الأهلي نصب عينيه هدفاً استراتيجياً ضمن أهدافه الرئيسة، وهو "تمكين الأسر السعودية المنتجة".

وتجول سموه في المعرض المصاحب للملتقى الذي تشارك فيه مستفيدات برنامج الأهلي للأسر المنتجة وأشاد بمنتجاتهن ومعروضاتهن المتنوعة، كما زار جناح البنك الأهلي واستمع إلى شرح حول برامج الأهلي لفرص العمل وتصفح الإصدار الأخير للبنك من كتيب "منتجات محلية بأيدي وطنية" والذي يضم أعمال ومنتجات وخدمات 50 مستفيد ومستفيدة.

الجدير بالذكر أن البنك قام عام 2006م بتصميم برنامج الأهلي للأسر المنتجة ضمن برامج المسؤولية الإجتماعية وذلك بهدف دعم وتمكين الأسر المنتجة عن طريق التدريب والتمكين والتشجيع والتمويل، حيث بلغ عدد المستفيدات من هذا البرنامج أكثر من 8575 مستفيدة وبدأ أكثر من 93 في المائة منهن في الإنتاج فعلياً.

وتأتي مشاركة البنك الأهلي في رعاية هذه المناسبة إنطلاقاً من رؤيته التي تضع خدمة المجتمع في مقدمة توجهاته الإستراتيجيه. وتستهدف مساهمة البنك في الرعاية دعم تنمية كوادر الأسر المنتجة وإدماج إسهاماتها في الاقتصاد الوطني وتمكينها من مواجهة التحديات، حيث دأب البنك علي إتاحة الفرصة لخريجات برامجه لعرض منتجاتهن.  

كما شارك المهندس محمود التركستاني في إحدى جلسات الملتقى خلال اليوم الثاني بورقة عمل تناقش دور البنوك المحلية في دعم وتنمية الأسر المنتجة. وناقش المنتدى عدة مبادرات وطنية ذات منهجية مؤسساتية لدعم جهود الأسر المنتجة، مع التركيز على الأهمية الإستراتيجية لمفهوم الأسر المنتجة في الاقتصاديات الحديثة والعالمية، وعرض تجارب الدول المتقدمة في خدمة الأسر المنتجة والاستفادة من تجاربها.

كما بحث المنتدى الفرص المتاحة لنجاح مفهوم الأسر المنتجة في المملكة، وجهود منظمات المجتمع الدولي في ترسيخ مفهوم الأسر المنتجة، إلى جانب التعريف بأدوار مؤسسات القطاع العام والغرف التجارية الصناعية السعودية والشركات الوطنية الكبيرة في دعم الأسر المنتجة.