هولندا تؤكد مشاركتها في إكسبو 2020 دبي

هولندا تؤكد مشاركتها في إكسبو 2020 دبي
 أعلن إكسبو 2020 دبي اليوم تأكيد هولندا مشاركتها في الحدث العالمي المرتقب، عبر رسالة من رئيس وزراء هولندا مارك روته، موجهة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله".
 
وتأتي مشاركة هولندا، التي احتلت العام الماضي المرتبة التاسعة على "مؤشر الابتكار العالمي" للاقتصادات الأكثر ابتكاراً، لتدعم مساعي دولة الإمارات الرامية إلى أن تكون ضمن الدول العشر الأولى عالمياً في هذا المجال بحلول عام 2021. وسبق للبلدين أن وضعا معاً سلسلة من الإجراءات والخطوات، بما فيها المشاركة في إكسبو 2020 دبي، من أجل العمل معاً والتعاون عن كثب في عدد من القطاعات. 
 
سيكون إكسبو 2020 دبي أول حدث من نوعه يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وسيوفر عبر موضوعه الرئيسي، تواصل العقول وصنع المستقبل، منصة حقيقية لدعم ورعاية الإبداع والابتكار وتعزيز التعاون الدولي. وسيقدم الحدث الذي يحتفي بالإبداع البشري، نافذة تتيح للناس الاطلاع على الحلول والمنتجات والتقنيات التي سترسم ملامح مستقبل البشرية، عبر ثلاثة مجالات مترابطة تمثل موضوعاته الفرعية الثلاثة وهي: "الفرص والتنقل والاستدامة".
 
ورحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، بمشاركة هولندا في المعرض لدى تسلمه رسالة تأكيد المشاركة من سعادة/ فرانك مولين سفير مملكة هولندا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقال سموه في هذه المناسبة: "سوف يشكل إكسبو 2020 دبي منبراً دولياً يجمع تحت مظلته العالم برمته للاحتفاء بأفضل وأحدث ما توصل إليه العقل البشري من إبداعات وابتكارات في مختلف المجالات، كما سيوفر فرصة حقيقية للتعاون والعمل يداً بيد من أجل إيجاد وتطوير حلول فعالة لبعض من أبرز المشكلات وأكثر التحديات إلحاحاً التي تواجه العالم حاضراً ومستقبلاً. ولا شك أن تأكيد هولندا مشاركتها في المعرض سوف يعزز جهودنا واستعداداتنا لإكسبو 2020 دبي وما بعده".
 
وصرح معالي مارك روته، رئيس وزراء هولندا: "سوف يوجه إكسبو 2020 دبي رسالة إيجابية إلى الجميع في هذه المنطقة وفي العالم كله، عبر تبادل أفضل المعارف والخبرات. ونتطلع إلى تقديم مساهمة يكون لها قيمة في رسالتكم الإيجابية، والعمل مع بلادكم على نجاح إكسبو 2020 دبي". 
 
وأضاف سعادة السفير مولين: "كانت هولندا من أوائل الدول التي أعلنت دعمها لملف دبي لاستضافة أول إكسبو دولي في هذه المنطقة المهمة من العالم، ويأتي إعلان المشاركة اليوم ليؤكد مجدداً دعمنا الثابت والمتواصل لإكسبو 2020 دبي. فأمامنا فرصة قيّمة لا يمكن لهولندا أن تفوّتها من أجل استعراض وتسليط الضوء على إمكانات بلدنا وقدرته على الابتكار والإنجاز، وكذلك الانضمام إلى دول أخرى من أنحاء العالم كافة، للمساهمة في بناء مستقبل أكثر إشراقاً واستدامةً للبشرية جمعاء".  
 
يأتي هذا الإعلان بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد إماراتي اقتصادي رفيع المستوى برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد بدولة الإمارات، إلى هولندا. 
وفي إطار الزيارة، حضر معاليه منتدى الابتكار والمدن الذكية، برفقة معالي هينك كامب، وزير الشؤون الاقتصادية بالحكومة الهولندية. وناقش الوزيران العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وبحثا الفرص الممكنة للتعاون بينهما في قطاعات تكنولوجيا الطاقة والغذاء والنقل والخدمات اللوجستية.
 
ووقّع الجانبان مذكرة تفاهم بشأن الابتكار ترمي إلى تعزيز أوجه التعاون ومشاركة المعرفة والتكنولوجيا بين قطاعات الأعمال ومؤسسات البحث العلمي والهيئات الحكومية في البلدين. 
ورحب معالي سلطان بن سعيد المنصوري بإعلان هولندا التزامها بالمشاركة في إكسبو 2020 دبي قائلاً: "تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بهولندا علاقات اقتصادية وتجارية قوية، حيث يتمتعان بمكانة رائدة في منطقتيهما؛ كونهما مركزين رئيسيين لإعادة التصدير."
 
وأضاف "لدينا بالفعل تعاون وثيق في مجال النقل والشؤون اللوجستية وفي مجال الابتكار. ويسرنا أنه أصبح بإمكاننا الآن أن نضيف بند إكسبو 2020 دبي إلى قائمة المجالات التي نعمل فيها سويا."
 
وقد وصل حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين في العام 2015 إلى 11 مليار درهم، بينما بلغ عدد الشركات الهولندية المسجلة لدى غرفة دبي العام الماضي أكثر من 200 شركة. وتشير التقديرات إلى أن تعداد الجالية الهولندية في دولة الإمارات يبلغ نحو 5000 مواطن هولندي.
 
ويأمل البلدان تعزيز علاقاتهما ضمن قطاعات أخرى، من بينها الرعاية الصحية. وكان معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، قد بحث مع سعادة فرانك مولين، سفير مملكة هولندا في الدولة، مؤخراً تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال قبل اجتماع مرتقب بين وزيري الصحة الإماراتي والهولندي في الشهر المقبل.
 
ومع تأكيد مشاركتها، تنضم هولندا إلى عدد متزايد من البلدان الأخرى التي أكدت، بالإعلان أو بإبداء النية، مشاركتها في إكسبو 2020 دبي الذي سيشكل مهرجاناً للجميع ومنصة عالمية لتشجيع الإبداع والابتكار والعمل المشترك.
 
ومن المتوقع أن تشارك أكثر من 180 دولة في إكسبو 2020 دبي الذي ستنطلق فعالياته يوم 20 أكتوبر 2020 وتستمر لمدة ستة أشهر حتى 10 إبريل 2021. 
ومن المتوقع الإعلان عن مشاركة المزيد من الدول في الأشهر المقبلة. 
 
 
نبذة عن إكسبو 2020 دبي®
تكرس شعوب العالم جهودها مطلقةً العنان لمخيلتها لحل أبرز تحديات العصر، ابتداءً من فتح أبواب فرص التنمية والتطوير أمام الأجيال القادمة، مروراً بإعادة صياغة آلية انتقال البشر والسلع، ووصولاً إلى إيجاد حلول مستدامة للحفاظ على موارد الطاقة والماء. ويشهد العالم اليوم ابتكارات جديدة تغطي مختلف جوانب الحياة، لم يكن للمرء حتى تصورها قبل خمس سنوات.
 
يوجّه "إكسبو 2020 دبي" إيمانٌ راسخ بأن الابتكار والتقدم هما نتيجة تضافر جهود البشر وتبادلهم الأفكار بأساليب خلاقة. وسوف يستقطب إكسبو خلال أشهره الستة ابتداءً من أكتوبر 2020، مئات الدول المشاركة وملايين البشر إلى دبي للاحتفاء بالإبداع البشري تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".
 
خلال الفترة الممتدة بين يوم افتتاحه الذي يوافق 20 أكتوبر 2020، وحفل ختامه الذي يوافق 10 أبريل 2021، من المتوقع أن يستضيف إكسبو 25 مليون زائر.  
سيكون "إكسبو 2020 دبي" أكبر إكسبو في التاريخ من حيث عدد الزوار الدوليين، حيث من المتوقع أن يأتي 70% من زواره من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور فعالياته.
نتطلع إلى إقامة حدث عالمي شامل يشارك فيه ما يزيد عن 200 مشارك من ضمنهم دول ومنظّمات دولية، وشركات ومؤسسات تعليمية
 
أعدّ إكسبو 2020 دبي برنامجاً مميزاً للمتطوعين يهدف إلى استقطاب ما يزيد عن 30 ألف متطوع من مختلف الأعمار والجنسيات والثقافات والخلفيات.
 
سيقام المعرض على مساحة إجمالية تبلغ 4.38 كيلو متر مربع، من ضمنها منطقة مبوبة مخصصة للمعرض مساحتها 2 كيلو متر مربع، في منطقة "دبي الجنوب" المجاورة لمطار آل مكتوم الدولي.  
سيكون إكسبو 2020 دبي أول حدث دولي ضخم يقام في منطقة الشرق الأوسط.
 
وخلال مسيرتها التنموية الاستثنائية على مدى الخمسين سنة الماضية أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة للعالم كل ما يمكن تحقيقه من إنجازات إذا ما اجتمعت الرؤية والعزيمة. ونسعى في "إكسبو 2020 دبي" إلى ممارسة دورنا في إلهام الأجيال القادمة، لنطلق معاً شرارة الإبداع والابتكارات التي سترسم ملامح مسيرة التقدم البشري خلال الخمسين سنة القادمة.
نُبذة عن معارض إكسبو الدولية 
احتضنت العاصمة البريطانية لندن، أول معرض إكسبو عالمي والذي أطلق عليه اسم "المعرض العظيم" في "قصر الكريستال"، الأيقونة المعمارية التي شُيدت خصيصاً للحدث. وكان "المعرض العظيم" بمثابة احتفاء بالإبداعات الصناعية البشرية في عالم اتسم بتطوراته وتغييراته المتسارعة. وشكلّ الحدث بكافة تفاصيله سواء على صعيد تصاميمه الهندسية ومعروضاته، أو مفهومه الرئيسي: "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، منصة اجتمعت عليها أمم الأرض لاستعراض مسيرة التقدم الصناعي المشتركة. وفي السنوات اللاحقة، بدأ المشاركون في معارض إكسبو الدولية، بما في ذلك الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية، في الترويج لإنجازاتهم ومنتجاتهم وأفكارهم ومبتكراتهم، وعلاماتهم الوطنية وتسليط الضوء على بلدانهم كوجهات سياحية وتجارية واستثمارية. 
 
للاستفسارات الإعلامية، الرجاء التواصل مع: 
سيف الدين حمدان
مدير إدارة- رئيس تحرير المحتوى العربي
ص. ب: 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة 
هاتف مباشر: 0097145552115
بريد إلكتروني: saif.hamdan@expo2020.ae
www.expo2020dubai.ae
 
موفق الحجار
مدير علاقات عامة
هاتف مباشر: + 971 4 446 6277
جوال: +971 56 1748183
بريد إلكتروني: Expo2020uae@brunswickgroup.com
مواضيع ذات صلة
المصدر: بيان صحفي

التعليقات