بلومبرج: السعودية تخطط لبيع صكوك إسلامية للمؤسسات المحلية هذا العام

بلومبرج: السعودية تخطط لبيع صكوك إسلامية للمؤسسات المحلية هذا العام
المملكة تخطط لبيع الصكوك بالريال- الصورة من أريبيان رويترز

الرياض – مباشر: قالت ثلاثة مصادر مطلعة، إن المملكة العربية السعودية، تخطط لبيع صكوك إسلامية بالريال للمؤسسات المحلية هذا العام؛ وذلك للمساعدة في تعزيز سوق الصكوك بالبلاد، وفقاً لبلومبرج.

وأضافت مصادر رفض ذكر اسمها، وفقاً لوكالة بلومبرج، أن المملكة تعمل إلى جانب كونها من أكبر مصدري النفط في العالم، إلى وضع خطة لبيع سندات إسلامية دولارية (بالدولار) في السوق الدولية.

وأوضحت الوكالة، أن وزارة المالية السعودية، ذكرت في رد عبر البريد الإلكتروني، أن إصدار الصكوك هو أحد الخيارات للمملكة، لسد العجز إلى جانب تطوير سوق الدين الداخلي.

وقال الأمين العام للجنة المالية في الديوان الملكي، محمد التويجري، في ديسمبر الماضي، إن المملكة تخطط لجمع ما بين 10 مليارات دولار، و15 مليار دولار من أسواق السندات الدولية في عام 2017، وبنحو 70 مليار ريال محلياً.

وقالت مصادر، في يناير الماضي، إن المملكة تخطط لإصدار صكوك إسلامية في فبراير2017؛ وذلك لتغطية جزء من عجز الميزانية العامة للدولة من جهة، ولتمويل خططها للتنويع الاقتصادي بعيداً عن النفط.

وكانت وزارة المالية السعودية قد أنهت تسعير وتخصيص الطرح الأول للسندات الدولية المقومة بالدولار الأمريكي في أكتوبر الماضي، وذلك ضمن البرنامج الدولي لإصدار أدوات الدين العام الذي تم إنشاؤه.

وبلغ المجموع الإجمالي للطرح الأول نحو 17.5 مليار دولار أمريكي (65.6 مليار ريال سعودي)، وبلغ المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب في هذه السندات 67 مليار دولار (251.3 مليار ريال).

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات