Optional.empty

غرفة جدة لـ الشرق: تطبيق «فيديك» يقضي على 80 % من مشكلات قطاع المقاولات

كشف لـ»الشرق» رئيس لجنة المقاولين في غرفة جدة عبدالله رضوان، أنه تمّ رفع صيغة العقد الموحد «فيديك» إلى المقام السامي بعد الانتهاء من دراسته، وبانتظار إقراره، متوقعاً صدور القرار قريباً. وقال رضوان، إن إقرار العقد الموحد وتطبيقه سيقضي على كثير من مشكلات قطاع المقاولات، بنسبة 80%، مضيفاً أن هذا الأمر سيسهم في الحد من تعثر المشاريع الحكومية. وأشار إلى أن العقد الذي يتمّ العمل به حالياً عبارة عن استرشاد لعقد» فيديك»، حيث تم الاسترشاد به بشكل رئيس، سواء في نظام المنافسات أو المشتريات الحكومية أو اللائحة التنفيذية على الأنموذج الحالي للعقد العالمي الموحد. وبيَّن أن صيغ عقود «فيديك» من أكثر صيغ العقود توازناً في الحقوق والمسؤوليات بين المالك والمقاول، لافتاً إلى أنها عقود نمطية، فيها دور كبير للاستشاريين الذين ينصحون بضرورة تطبيقها لتكون هي اﻷساس ﻓﻲ جميع اﻟﺘﻌﺎﻗدات للمشاريع، حيث تسهم ﻓﻲ إنهاء ﻜﺜﻴر من اﻟﺨﻼﻓﺎت اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ، إضافة إلى القضاء على مشكلة تعثر المشاريع وخفض كلفتها». وتوقّع رئيس لجنة المقاولين أن يحد تطبيق العقد الجديد من تأخر مستخلصات المشاريع الحكومية الذي يعاني منه قطاع المقاولات حالياً». يذكر أن عقد «فيديك» من العقود التي يتم العمل بها عالمياً، ويُعمل به في أكثر من أربعين دولة حول العالم، ويصفه البعض بأنه أفضل عقد لنجاح قطاع المشاريع والمقاولات، سواء في الجهات الحكومية أو القطاع الخاص.

التعليقات