"تانتلوم إيجيبت" الاسترالية تعتزم ضخ 200 مليون دولار في مصر

Optional.empty

قالت شركة "تانتلوم إيجيبت" الاسترالية أنها تعتزم ضخ استثمارات فى مصر تصل الى مليار و200 مليون جنيه ما يعادل 200 مليون دولار خلال العاميين القادمين للاستكمال مشروعاتها فى مصر .

وقال أيمن إبراهيم مدير موقع التنقيب في شركة "تانتلوم إيجيبت" أمس الثلاثاء:" إن الاستثمارات ستوجه للإنفاق على المرحلة الاولى من مشروع لشراء أحدث  المعدات العالمية جارى تاسيسه، بالإضافة الى استكمال اعمال البنية التحتية للمشروع تمهيدا لبدء الانتاج  لخامات التنتالوم والقصدير والفلسبار".

وتؤسس تانتلوم إيجيبت مشروعا بالقرب من مدينة مرسي علم بالبحر الاحمر لإنتاج التنتالوم في مصر بحجم انتاج 1650 الف وقية من مادة التنتالوم في المرحلة الاولي التي تستخدم في صناعة الطائرات والصورايخ ويوفر المشروع 1250 فرصة عمل .

وأنفقت الشركة 60 مليون جنيه ما يعادل 10 مليون دولار علي الدراسات واعداد ارض المشروع خلال الفترة الماضية.

وقال إبراهيم في بيان صحفي صدر أمس الثلاثاء وحصلت وكالة " الأناضول" علي نسخة منه:" أن الشركة قامت بتصدير الكميات التى تم انتاجها من القصدير للوصول الي خام التنتالوم ليتم صهرها في ماليزيا ".

وأوضح " أن مصر لا يوجد بها مصاهر معتمدة ، وانه يتم صهر اكسيد القصدير لانتاج قصدير صافى ، تمهيدا لبيعه داخل البورصات العالمية ، متوقعا أن تصل معدلات انتاج القصدير الى 80 طن شهريا خلال بداية العام".

وكانت الشركة قد قامت بتصدير 4 شحنات من القصدير بكميات تصل الى 39 طن ليتم صهرهم في احدى المصاهر العالمية "ماليزيا" المعتمدة من بورصة لندن LME.

وقال مدير موقع التنقيب " أن تصدير القصدير من شأنه تحقيق عوائد كبيرة لمصر من النقد الاجنبى ، حيث يتم صهر القصدير وبيعه وارسال المبالغ على حساب الشركة المشتركة في مصر ، وان هناك  مراقبة ومراجعة من ادارة التعدين ومواد البناء بالجهاز المركزي للمحاسبات على اعمال الشركة ".

وأضاف " أن احتياطي القصدير يصل الى 600 طن ، تقوم بانتاجهم الشركة حاليا ، تمهيدا للوصول الى خام التنتالوم والذى تقدر احتياطاته بـ 44 مليون طن".. حسبما ذكرت وكالة الاناضول للانباء.

وتعمل الشركة الاسترالية فى مجال التنقيب والبحث عن المعادن بحجم استثمارات ضخمة ، وذلك فى العديد من دول العالم من بينها مصر واستراليا واريتريا.

ومن المقرر أن يتم تقاسم الانتاج بين الشركة والحكومة المصرية ممثلة فى الشركة المصرية للثروات المعدنية بنسبة 55% للجانب المصرى و45% للشريك الاجنبى.

التعليقات