تثبيت أكثر من 6 آلاف من عقود بشائر الخير في ديالى

تثبيت أكثر من 6 آلاف من عقود بشائر الخير في ديالى


وافقت وزارة المالية على تثبيت أكثر من ستة آلاف من موظفي عقود خطة بشائر الخير في 11 دائرة حكومية في ديالى، فيما خصصت وزارة الهجرة والمهجرين 20 مليار دينار لبناء مجمعات سكنية للمهجرين في المحافظة، في وقت اعلنت دائرة المناطق الحرة المركزية عن موافقتها على إنشاء منطقة حرة دولية شمال شرق بعقوبة لتعزز البعد الاقتصادي بين العراق وإيران.وقالت النائبة عن التحالف الوطني منى العميري في تصريح اوردته وكالة (السومرية نيوز): إن "وزارة المالية وافقت على تثبيت ستة آلاف و(145) من عقود بشائر الخير على الملاك الدائم في الدوائر الحكومية بالمحافظة"، مبينة أن "ذلك جاء بعد انجاز عملية التدقيق واستكمال الضوابط القانونية المعمول بها".وأضافت أنه " تم تثبيت ثلاثة آلاف و(130) من تلك العقود في مديرية تربية محافظة ديالى فيما توزعت باقي العقود بين عشر دوائر حكومية أخرى، منها الهجرة والبيئة والوقفان السني والشيعي وجامعة ديالى والقضاء والزراعة وديوان المحافظة ومؤسسة الشهداء".وأكدت العميري أن "وزارة المالية ستعمل على تثبيت باقي أسماء عقود بشائر الخير خلال الأسابيع المقبلة بعد انجاز الإجراءات الإدارية والقانونية الخاصة بذلك".في غضون ذلك، أعلنت النائبة عن القائمة العراقية ناهدة الدايني، أن وزارة الهجرة والمهجرين وافقت على تخصيص 20 مليار دينار لبناء مجمعات سكنية للمهجرين في المحافظة، مؤكدة أن الوزارة شكلت لجنة مشتركة لإدارة المشروع.وقالت الدايني: إن "وزارة الهجرة والمهجرين خصصت 20 مليار دينار لبناء مجمعات سكنية للمهجرين والمرحلين في منطقة معسكر المنصورية قرب قضاء المقدادية، وفي منطقة شفته قرب بعقوبة".وأضافت أن "المجمعات السكنية ستبنى وفق طرز معمارية حديثة مزودة بجميع الخدمات الأساسية"، مشيرة إلى أن "الوزارة شكلت لجنة مشتركة تضم ممثلين عنها وعن إدارة المحافظة ستعمل على إدارة المشروع بشكل تفصيلي وتجاوز اية عقبات، إضافة إلى تامين توزيع الوحدات السكنية بين الأسر المستحقة".على صعيد آخر، أعلنت الدايني عن موافقة دائرة المناطق الحرة المركزية على إنشاء منطقة حرة دولية في منطقة إمام ويس شمال شرق بعقوبة، معتبرة أن المنطقة ستعزز البعد الاقتصادي بين العراق وإيران.وذكرت ان "دائرة المناطق الحرة المركزية في بغداد وافقت بشكل رسمي على إنشاء منطقة حرة دولية في منطقة إمام ويس"، مبينة أنها "تمتد على مساحة تزيد على 500 دونم".
وأضافت أن "المنطقة تكتسب أهمية ستراتيجية من نواح عدة أبرزها قربها من الطريق الدولي الرابط بين العراق وإيران"، معتبرة أنها "ستسهم في تعزيز البعد الاقتصادي والتجاري بين البلدين والبلدان الأخرى".
ولفتت الدايني أيضاً إلى "أن وجود منطقة حرة في ديالى له بعد هام من ناحية دعم الاقتصاد المحلي وتوفير وظائف للعاطلين عن العمل بشتى الاختصاصات".

التعليقات